انضم إلينا
اغلاق
مواقف وطرائف..ما لا تعرفه عن البريميرليغ

مواقف وطرائف..ما لا تعرفه عن البريميرليغ

لؤي فوزي

محرر رياضة
  • ض
  • ض
اللاعب الوحيد الذي سجل ركلتي جزاء بكلتا قدميه، وحارس المرمى الذي صنع خمسة أهداف، واللاعب الذي لم يحظ بتأييد أخيه في سباق البالون دور، والمرأة التي باعت زوجها لفريق آخر... هي مجموعة من الحقائق، بعضها طريف وبعضها أغرب من الخيال وبعضها وليد الصدفة، والشيء الوحيد الذي يربط بينها هو وقوعها في النسخة الجديدة من البطولة الإنجليزية التي انطلقت منذ 1992، وبالطبع هي جديرة بالمعرفة.

  

* ريان غيغز هو أكثر لاعب تم تبديله في تاريخ البريميرليغ بـ 134 مرة، (1) وفي حال لم تكن أحد هؤلاء الذين حضروا أفضل سنوات الويلزي فبغض النظر عن تسجيله 155 هدفا وصناعة مثلهم تقريبا مع مانشستر يونايتد، (2) فهو الثاني على قائمة أكثر اللاعبين تحقيقا للبطولات في التاريخ بـ 35 بطولة خلف ماكسويل بـ 37 بطولة. (3) بالمناسبة، وائل جمعة حلّ في المركز التاسع.
* ماريو بالوتيلّي لعب مع مانشستر سيتي 54 مباراة سجل خلالها 20 مرة ولم يصنع إلا هدفا وحيدا، هدف أغويرو التاريخي في كوينز بارك الذي منح السيتي لقب 2012.
* وين روني وكيفن ديفيز وجاريث بيل هم الثلاثي الوحيد في تاريخ المسابقة الذي استطاع تسجيل هدف وصناعة آخر والتسجيل في مرماهم في مباراة واحدة، بيل حصل على بطاقة صفراء في نفس المباراة ولم يكن يتبقى له سوى أن يصنع هدفا في مرماه لينفرد بالمركز الأول.
* مانشستر يونايتد لم يخسر أي مباراة على ملعب أولد ترافورد أنهى فيها الشوط الأول متقدما في النتيجة، لا مفاجآت هنا، فعندما انطلق البريميرليغ بنسخته الجديدة كان فيرغسون مدربا لمانشستر يونايتد بالفعل.

    

جيمس ميلنر سجل في 47 مباراة في البريميرليغ، ولم يخسر أيًا منها، ورغم ذلك لم يفكر كلوب في أن الحل لعودة الريدز للقب قد يكون في توظيفه كمهاجم

غيتي
 
* آلان شيرر هداف المسابقة التاريخي بـ 260 هدفا هو أكثر من أضاع ركلات جزاء في تاريخه أيضا بـ 11 ركلة، ولكنه أكثر من سجلها كذلك بـ 56 مرة.
* موسم 2015-2016 كان أول موسم ينهيه ويستهام بفارق أهداف إيجابي منذ موسم 1985-1986، وإذا كنت تظن أن ذلك بسبب تأخرهم في الترتيب فيكفيك أن تعلم أن الهامرز أنهوا موسمهم في النصف الأعلى من الجدول 16 مرة خلال تلك الفترة، وإن لم يكن هذا غريبا بما يكفي ففي أربع مرات منها احتلّوا واحدا من المراكز الأربعة الأولى، وبمزيد من البحث ستكتشف أنهم كانوا الوصيف في مناسبتين كذلك، وإذا اكتشفنا لاحقا أنهم حصلوا على اللقب في نفس الفترة فلن نندهش. (4)
* ولأن الشيء بالشيء يذكر فإن نورويتش كرر نفس الأمر في موسم 1992-1993 عندما أنهى موسمه في المركز الثالث وبفارق أهداف -4. (5)

    

فلورنتين بوغبا قائد منتخب غينيا لم يمنح صوته لأخيه بول في اختيارات البالون دور 2016، وفضّل عليه ميسي ورونالدو ونوير بالترتيب

رويترز
 

* بول روبنسون حارس إنجلترا السابق سجل هدفا وصنع آخر وتحصل على ركلة جزاء، بالإضافة إلى أنه يمتلك 5 تمريرات حاسمة في جعبته أكثر من أي حارس آخر في تاريخ المسابقة، ومن سوء حظه أن أفضل سنواته مرت قبل أن يتعاقد السيتي مع غوارديولا.

* جيمس ميلنر سجل في 47 مباراة في البريميرليغ ولم يخسر أيا منها، ورغم ذلك لم يفكر كلوب في أن الحل لعودة الريدز للقب قد يكون في توظيفه كمهاجم.
* روميلو لوكاكو وهاري كين ورحيم ستيرلينغ هم الثلاثي الوحيد الذي سجل ثلاثية في البريميرليغ رغم أنه وُلد بعد انطلاقه في (أغسطس/آب) 1992، نعم، لقد هرمنا.

   

* في موسم 2014-2015 السابق لتتويجه باللقب كان ليستر سيتي هو أكثر فريق بقيَ في قاع الجدول دون أن يهبط بـ 140 يوما، أي أكثر من نصف الموسم، حكاية أخرى خيالية سيحكيها رانييري لأحفاده.
* في موسم 2001-2002 استطاع نيوكاسل الحصول على 34 نقطة من المباريات التي تأخروا فيها في النتيجة فقط، وبعدها بسبع سنوات كانوا يحصلون على نفس العدد من النقاط من إجمالي مباريات الموسم ليهبطوا إلى الدرجة الثانية، حكاية أخرى بائسة سيحكيها شيرر لأحفاده.
* ريتشارد رايت حارس مرمى أرسنال ومانشستر سيتي السابق يمتلك في رصيده لقبين للبريميرليغ من 12 مباراة لعبها مع الفريقين، أربيلوا يرسل تحياته.

   

جيرمين بينانت هو اللاعب الانجليزي الوحيد الذي نجح في لعب نهائي دوري الأبطال ولكن لم ينضم للمنتخب أبدًا، أربيلوا يرسل تعازيه (غيتي)

  

* إياغو أسباس مهاجم ليفربول السابق وسيلتا فيجو الحالي لعب 14 مباراة في البريميرليغ، نفذ فيها ركنيات أكثر ما سدد، غالبا لأن العقد لم ينص على مركزه.
* إبان توليها الإدارة الرياضية لبيرمنغهام في 1992 قامت كارين بريدي ببيع باولو باسكالي مهاجم الفريق لستوك مقابل 400 ألف باوند، وبعدها بعام تزوجته، وبعدها بعامين أعادته لبيرمنغهام مرة أخرى قبل أن تبيعه مجددا لويست بروم ثم ينطلق بعدها في رحلة شملت 8 أندية واستمرت حتى 2009، وما زال الثنائي متزوجا.
* فلورنتين بوغبا قائد منتخب غينيا لم يمنح صوته لأخيه بول في اختيارات البالون دور 2016، وفضّل عليه ميسي ورونالدو ونوير بالترتيب.

   

* أعلى حضور جماهيري في أولد ترافورد بلغ 76962 متفرجا في مباراة لم يحضرها مانشستر يونايتد من الأصل، بل كانت بين وولفز وغريمزبي تاون في نصف نهائي الكأس عام 1939.
* أعلى حضور جماهيري في مباراة على ملعب مانشستر يونايتد كانت أمام أرسنال في (يناير/كانون الثاني) 1948 بـ 83260 متفرجا، ولكن الغائب تلك المرة كان الأولد ترافورد نفسه لأن المباراة أقيمت في ملعب مين رود.
* النيجيري أوبافيمي مارتينز والإنجليزي بوبي زامورا هما الوحيدان اللذان سجلا ركلتي جزاء بكلتا قدميهما في البريميرليغ، ديمبليه يعلن قبول التحدي.
* جيرمين بينانت هو اللاعب الإنجليزي الوحيد الذي نجح في لعب نهائي دوري الأبطال ولكن لم ينضم للمنتخب أبدا، أربيلوا يرسل تعازيه.
المسلمون في الصين وعلاقتهم بالدولة

تقارير متصدرة


آخر الأخبار