انضم إلينا
اغلاق
"ميدان" يقدم لك قائمة بأهم أحداث كرة القدم لعام 2018

"ميدان" يقدم لك قائمة بأهم أحداث كرة القدم لعام 2018

أحمد مجدي رجب

محرر رياضة
  • ض
  • ض

ينتهي عام 2018، ولذلك فإنه من المنطقي أن تجد عديدا من التقارير عن أفضل/أغرب/أسوأ الأشياء في مختلف المجالات، وهذا هو تقرير "ميدان" عن لحظات كرة القدم في العام المنقضي.

 

كأس العالم 2018

- اللحظة الأهم بالطبع في كأس العالم هي تلك التي حصدت فيها فرنسا اللقب. بتشكيل مدجج بالأسماء اللامعة حصد الديوك لقبهم الثاني بعد 20 عاما من ليلة زيدان في نهائي 1998. وفي ليلة نهائي 2018 سجل كليان مبابي ليكون ثاني أصغر لاعب في التاريخ يسجل في ختام المونديال بعد بيليه.

 

  

- صعود كرواتيا للنهائي كان لحظة استثنائية أيضا، وبقيادة مودريتش وبوجود راكيتيكش ومانزوكيتش أعاد الكروات أمجاد مونديال 98 أيضا. وفي هذه المرة لم يكن سوكر بين اللاعبين يحصد لقب هداف المونديال، لكنه كان في المدرجات كرئيس لاتحاد بلاده، وإلى جواره رئيسة البلاد التي سرقت اللقطة في أكثر من موقف.
  


- ميسي يضيّع ضربة الجزاء أمام آيسلندا..

   

- كريستيانو يسجل ثلاثية تاريخية أمام إسبانيا..

     

- ميسي ورونالدو يجتمعان في الإخفاق وليس في المنافسة للمجد كما جرت العادة، ويخرج الأرجنتيني أمام فرنسا في اليوم نفسه الذي يخرج فيه البرتغالي أمام أورغواي.

  


  

- عاد منتخب بلجيكا أمام المنتخب الياباني في دور الـ 16 بعد تقدم الأخير 2-0، ثم نجح فيرتونغين وفيلايني في إدراك التعادل، قبل أن يحرز ناصر الشاذلي هدف الصعود في الدقيقة 94.

 

- رفعت الجماهير الإنجليزية في المونديال شعار "الكأس يعود إلى الوطن" (It's Coming Home). ورغم أن الشعار بدأ كسخرية من الإخفاقات الإنجليزية المتوالية عبر العقود، فإنه أصبح حقيقيا مع تقدم منتخب الأسود الثلاثة في المونديال. ولعل اللحظة الأهم كانت أمام منتخب كولومبيا، عندما استطاعت إنجلترا الصعود إلى دور الثمانية بعد فوزها بركلات الترجيح، رغم تاريخ إنجلترا المعروف بسوء الحظ عندما تصل المباريات لنقطة ركلات الترجيح.
    

 

- بعد خروج فرنسا من الدور الأول في مونديال 2002، وإيطاليا في 2010، وإسبانيا في 2014، جاء الدور على منتخب ألمانيا، وخرج بطل كأس العالم 2014 من الدور الأول لكأس العالم 2018. واللحظة الأخيرة في الخروج كانت في الهزيمة أمام كوريا الجنوبية، لكن اللحظة الأشهر هي هدف الفوز الذي سجلته المكسيك في شباك المانشافت.
  

   
الأهداف
شهد 2018 عددا من الأهداف المميزة؛ لجودة الهدف أو لظروفه أو اغرابته أو لحسمه. ونبدأ بتذكر هذه الأهداف:

- أحد أفضل أهداف رونالدو في مسيرته هو الذي سجله أمام يوفينتوس في مباراة الذهاب بدور الثمانية من التشامبيونزليغ على ملعب السيدة العجوز. لعبة خلفية مزدوجة، من كان يظن أن الدون سوف ينتقل بعدها بثلاثة أشهر لتورينو؟!
   

blockquote class="twitter-tweet" data-lang="en">

UNBELIEVABLE!!! RONALDO WITH A BICYCLE KICK SECOND GOAL FOR REAL MADRID!!! 😱😱😱 🚲🚲🚲 pic.twitter.com/xKjbjjCNXL

— The Sports Quotient (@SportsQuotient) April 3, 2018

    

- من الأهداف الحاسمة في 2018 هو هدف مانولاس الثالث في ريمونتادا روما التي حققها الفريق أمام برشلونة على ملعب روما الأوليمبي، فعاد بنتيجة 3-0 في العودة بعد تأخره 4-1 أمام البلوغرانا على الكامب نو.

  

- صلاح يحرز هدفه رقم 32 في الدوري الإنجليزي الممتاز ويكسر الرقم القياسي 31 هدفا في موسم 38 مباراة، وهو الرقم الذي تشاركه كل من كريستيانو رونالدو ولويس سواريز وآلان شيرار.

  

هدف غاريث بيل في مرمى ليفربول بنهائي دوري الأبطال 2018 وأيضا من لعبة مقصية يتقدم بها الملكي نحو التتويج الثالث على التوالي بذات الأذنين.

 

- ميسي يحرز هدف التقدم أمام نيجيريا في دور المجموعات بكأس العالم، ويحيي آمال التانغو في الصعود لدور الـ 16 بعد أن أضاع ضربة جزاء أمام آيسلندا، وبعد الهزيمة أمام كرواتيا بثلاثية نظيفة.
  

  

- في مباراة دور الـ 16 لفرنسا أمام الأرجنتين، تسبب المدافع بافارد في هدف تقدم للأرجنتين، وبعد دقائق قليلة عاد الفرنسي بهدف التعادل لمنتخب بلاده وأجمل هدف في كأس العالم 2018.

14

 

- هدف صلاح في إيفرتون الذي وقع عليه الاختيار للفوز بجائزة بوشكاش كأحسن هدف في موسم 2018.

 

15

  

انتقالات اللاعبين
- بدأت السنة بتعاقدين مهمين في الدوري الإنجليزي، استغرق كل منهما أشهرا في الأخبار والشائعات؛ الأول هو قدوم الهولندي فرجيل فان دايك إلى ليفربول من ساوثهامبتون، وقدوم ألكسيز سانشيز من أرسنال إلى مانشستر يونايتد. والآن، بعد انقضاء النصف الأول من موسم 2019، فقد برهن فان دايك أن الرقم القياسي 75 مليون إسترليني مستحق تماما، بينما ما زال ألكسيز سانشيز يعاني من تخبطات الفترة الأخيرة لمورينيو مع الفريق.
  
  
16

      

- وهناك بالطبع انتقال زلاتان إبراهيموفيتش إلى لوس أنجلوس جالاكسي الأميركي، وهناك أحرز السلطان الهدف رقم 500 في مسيرته.
  

 

- شهدت 2018 أيضا رحيل أندرياس إنييستا عن ملعب الكامب نو، وفي المرة الأخيرة جلس الإسباني الرسام يستعيد ذكرياته عقب لقاء سوسيداد في الملعب الذي طالما ملأه بالألوان الجميلة.

 

 

- في العاشر من يوليو/تموز 2018 وقع كريستينو رونالدو عقد الانتقال الأهم في ذلك الموسم، راحلا عن سنتياغو بيرنابيو إلى يوفينتوس تورينو بعد 9 سنوات قضاها هناك، وبعد 450 في 438 مباراة، وبعد التتويج بلقبَيْ ليغا إسبانية وثلاثة ألقاب لدوري الأبطال ومثلهم في كأس العالم للأندية، وبعد التتويج بالكرة الذهبية 4 مرات.
  

  
مدربون قادمون وإقالات
- ريال مدريد وثلاثة مدربين وعام واحد.. بدأ الأمر عقب نهاية موسم 2018 بعدما أعلن زين الدين زيدان رحيله عن تدريب الميرينغي بعد فوزه التاريخي بلقب دوري الأبطال الثالث على التوالي

   

- أعلن ريال مدريد التعاقد مع جولين لوبيتيغي مدرب المنتخب الإسباني حينها قبيل ساعات قليلة من المباريات الأولى لكأس العالم، وهو ما دفع الاتحاد الإسباني لإقالة المدرب ومنح مهمة قيادة الماتادور في كأس العالم لفيرناندو هييرو.


 

- تعرض لوبيتيغي للإقالة بعد فترة قصيرة من تدريب الملكي الإسباني بسبب سوء النتائج وجاء سولاري بدلا منه كمدرب مؤقت للفريق.


22

  
- في إنجلترا كان الرحيل الأهم بالطبع هو نهاية حقبة أرسين فينجر مع أرسنال. بعد عقدين من الزمن، وبعد 3 ألقاب بريمييرليغ منهم موسم اللاهزيمة التاريخي، وبعد 7 ألقاب كأس الاتحاد، رحل الفرنسي الكبير عن ملعب الإمارات تصحبه هتافات البعض وغضب البعض الآخر.

 

- عاد كذلك رانييري إلى الدوري الإنجليزي الممتاز بعد الإقالة الشهيرة من تدريب الثعالب ليستر وبعد لقب الدوري التاريخي معهم في 2016، ويأتي هذه المرة على رأس الإدارة الفنية لفريق فولهام.
  


- أما الإقالة الأكثر إثارة للجدل في هذا العام فهي بالقطع إقالة جوزيه مورينيو من مانشستر يونايتد، وقدوم أسطورة النادي سابقا سولسشاير بدلا منه.
  

 

حادثة موت مالك ليستر سيتي

لقي فيشاي سريفادانابرابها التايلاندي مالك ليستر سيتي مصرعه في أكتوبر/تشرين الأول 2018 في حادث تحطم طائرة هيلكوبتر خارج ملعب كينغ باور. وفي مراسم تأبين الملياردير الراحل فتح النادي ساحته الأمامية من أجل تقديم الجماهير للأوشحة والتذكارات كنوع من العرفان له وأثره في تاريخ النادي.

 

لوكا مودريتش يفوز بالكرة الذهبية

شهد العام فوز الكرواتي لوكا مودريتش بالكرة الذهبية، وهي الجائزة التي توقفت عند كريستيانو وميسي منذ 2008 كما نعلم جميعا.

 

نهائي كوبا ليبيرتادوريس

شهدت الأسابيع الأخيرة من 2018 أحداث الشغب التي عطلت من لعب نهائي كوبا ليبيرتادوريس بين بوكا جونيورز وريفيربلات، إذ تعرضت حافلة الأول إلى هجوم جماهير الثاني قبيل مباراة العودة على ملعب مونيمونتال، وهو ما دفع اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم نحو قرار عقد المباراة النهائية بين الفريقين على ملعب سانتياغو بيرنابيو في العاصمة مدريد، وهي المباراة التي شهدت تتويج الريفير باللقب بعد فوزه على الخصم التاريخي.

   

 

هبوط هامبورغ

هبط نادي هامبورغ الألماني إلى القسم الثاني من البوندزليغا للمرة الأولى في تاريخه، ولم تمر اللحظات التاريخية دون عنف من جماهير الفريق.

 

مانشستر سيتي يصنع التاريخ

وقفت المباراة الأخيرة لمانشستر سيتي في موسم 2018 عند نقطة التعادل حتى الدقيقة 90. وقبل صافرة النهاية بلحظات، جاء هدف الفوز لغابرييل جيسوس، والذي منح السيتيزينس عددا من الأرقام القياسية. أولها هو الوصول للنقطة 100 في الدوري، وهو رقم قياسيّ في البريمييرليغ. ومنحهم كذلك الفوز رقم 32 في 38 مباراة، وهو رقم قياسيّ آخر. وكان الهدف هو رقم 106 في الدوري للفريق ذلك الموسم، وهو رقم قياسيّ ثالث لم يعرفه تاريخ المسابقة.

تقارير متصدرة


آخر الأخبار