انضم إلينا
اغلاق
فانتازي البريميرليغ (36).. هل حان وقت بيع صلاح؟

فانتازي البريميرليغ (36).. هل حان وقت بيع صلاح؟

فريق التحرير

مجموعة محررين
  • ض
  • ض
يمكن أن نختلف حول ترتيب الدوري الإنجليزي بين أقرانه من حيث القوة والتنافسية، إلا أنه ودون أدنى شك يحتل المرتبة الأولى في قوة الشعبية والتسويق، أمر لا تنفصل عنه لعبة "فانتازي" التي لم تعد مجرد لعبة، بل جزء لا يتجزأ من متعة البريميرليغ. يقدم لكم "ميدان" تقريراً لكل جولة من اللعبة التي عبثت بأهواء المشجعين.

 

بعد جولة عصيبة اضطرت الأغلبية للعب بقوائم منقوصة، تبقى 3 جولات في عمر الدوري واللعبة، في تلك المراحل تُحسم دوريات الـ"Classic" والـ"Head-to-Head" أيضاً، وعليه فإن الخطى تكون أكثر حذراً لأصحاب المراكز العليا، أكثر تهوراً لمن لا يملكون خياراً سوى لعب الكل في الكل.. بأي حال يعتبر الأسبوع السادس والثلاثين للبريميرليغ هو خير تمهيد للجولة المزدوجة الأكبر (الأسبوع 37)، والتي ستشهد وجود 12 فريقاً من ذوي المباراتين.

  

الطريق إلى الأسبوع التالي..

تعتبر تلك الجولة أفضل فرصة لبناء الخيارات على أساس الجولة التي تليها أيضاً، وعليه سيكون وقتاً مناسباً لتحضير الصفوف والاستقرار على الأسماء الكُبرى المرغوب فيها، تمهيداً لإكمال القائمة بأسماء من ذوي الأسعار الأقل، خاصةً إن كنت ممن يدخرون رقاقة "Bench Boost" لهذه المناسبة. البداية مع توتنهام هوتسبر الذي يواجه واتفورد هذا الأسبوع، ثم وست بروميتش ألبيون ونيوكاسل يونايتد الأسبوع القادم.

 

يعتبر هاري كين (£12.9) أغلى لاعبي اللعبة ولكن الأمر يستحق، أكثر من 32% من لاعبي تلك اللعبة يضعوه في تشكيلاته لسبب واضح.. الرجل لا يزال يُطارد لقب الهداف بكل ما أوتي من قوة، ولديه 25 هدفاً (باحتساب الهدف الاعتباري الذي حصل عليه مؤخراً) مقابل 31 هدفاً للهداف الحالي محمد صلاح. يملك كين مباراة أكثر من صلاح، لذلك لا تستغربوا إن رأيتم منه هاتريك أو سوبر هاتريك في الآونة المقبلة، فهو لا يملك خيارات أخرى لتعويض فارق الأهداف الستة.

    

(هاري كين سجل 8 أهداف في آخر 4 مباريات الموسم الماضي، انفجار جديد متوقع؟)

   

أسماء مثل ديلي ألي أو كريستيان إريكسن أو هيونغ مين سون هي اقتراحات مؤكدة على مائدة كل مدرب للفانتازي، ولكن توتنهام لديها خياراً مميزاً في الدفاع قد يكون هذا هو الوقت الأنسب له: الظهير الأيسر بن ديفيز، صحيح أن الاعتماد على أظهرة توتنهام عادةً ما يكون محفوفاً بالمخاطر، إذ يغير بوكيتينو أظهرته بنفس السرعة والتكرار الذي يغير به جواربه، ولكن ديفيز قد ثبَّت أقدامه بقوة هذا العام على حساب داني روز. وسيكون خياراً مثالياً في ظل موجة بيع ماركوس ألونسو ظهير تشيلسي الموقوف(1)، والتي تسببت في نزول سعره بمقدار 0.1 رغم اقتصار الإيقاف على مباراة واحدة، ورغم امتلاكه لجولة مزدوجة في الأسبوع التالي.

 

تلك القوة في بيع ألونسو رغم كونه أغلى مدافعي اللعبة وثاني أفضلهم من حيث النقاط، تنبع في المقام الأول من تاريخ مُزري للغاية في الجولات الماضية..  قد تكون لاحظت الأمر بالفعل، أفضل عدد أحرزه من النقاط منذ الأسبوع الرابع والعشرين كان 4 نقاط فقط لا غير! الحديث هنا عن آخر 10 مباريات، خاض منها ألونسو 7، صنع هدفاً ولم يسجل ولم يخرج بأي شباك نظيفة.

 

وضع ألونسو لا يختلف كثيراً عن وضع تشيلسي إجمالاً، فحتى جولته المزدوجة سيلاقي فيها ليفربول ثم هادرسفيلد، ربما سيفوز على سوانزي هذا الأسبوع وربما بسهولة أيضاً، ولكن على من ستُراهن في ظل عدم الاستقرار الدفاعي والعقم الهجومي؟ بكل صراحة إن كان لديك أكثر من (£10.0) لتنفقهم، هل أنت على استعداد للمخاطرة بهم في هازارد أو موراتا الآن؟ ربما ينطبق الأمر ذاته على مانشستر يونايتد وآرسنال الذان سيصطدمان ببعضهما البعض، فتلك المباراة ستكون مغلقة ومعقدة وليست سهلة التوقع، وعليه قد يُفضل الانتظار لحين مرور مباراتيهما ثم التفرغ للجولة المزدوجة، مع الاحتفاظ بلاعبي الفريقين إن وجدوا في قائمتك بالتأكيد.

 

أما عن مانشستر سيتي الذي يحل ضيفاً على وست هام هذا الأسبوع، ثم هادرسفيلد وبرايتون في الجولة المزدوجة، فإننا نضمن مهاجمه غابرييل جيسوس (£10.3) حتى إشعار آخر، إذ لا يزال غياب أغويرو قائماً، الأمر الذي نتج عنه ارتفاعاً كبيراً في قيمة البرازيلي بمقدار 0.3 حتى الآن. ربما أيضاً يسهل الرهان على رحيم سترلينغ (£9.0) والذي شهد ارتفاعاً بنفس المقدار على مر آخر أسبوعين. الأسئلة الأصعب ستبدأ بالخط الخلفي، فأي اثنين سيلعبان من الثلاثي كومباني وأوتامندي ولابورت؟ في آخر مباراتين شارك كومباني ولابورت معاً على حساب أوتامندي، ربما يكون الوقت قد حان لعودته.

  

(ارتفاع في أسعار جيسوس وسترلينغ وإيدرسون)

 

على ذكر العائدين، شارك بنجامين ميندي ظهير أيسر سيتي في آخر ربع ساعة من مواجهة سوانزي، وهو الظهور الأول له في البريميرليغ منذ الأسبوع السادس حين أصيب أمام كريستال بالاس. على الأرجح سيمنحه مباراة من الجولة المزدوجة التالية، ولكن ليس من الحكمة حقاً الاعتماد على ذلك الأمر في ظل سعره الكبير (£6.3)، وكون الأمر لا يتعدى حاجز الاحتمال.

 

سؤال أخير يبقى بشأن ليفربول الذي لا يملك جولة مزدوجة، وقد لا يلعب نجمه الأول محمد صلاح مباراته المقبلة أمام ستوك سيتي، وقد لا يلعب ظهيره الأيسر أندرو روبرتسون إذ قد يرجح المدرب يورغن كلوب إدخار تلك الأوراق لإياب نصف النهائي أمام روما. صحيح أن الفريق بحاجة لفوز وحيد من أجل ضمان مقعده بين الأربعة الكبار، ولكنه على الأرجح لن يتعجل هذا الأمر. ونظراً لكون صلاح يُدشِّن في الوقت الحالي موسماً تاريخياً، فإنه لا ينصح ببيعه حتى وإن لم يلعب أمام ستوك، بل يمكن الاعتماد عليه في الجولة المزدوجة رغم امتلاكه لمباراة وحيدة وصعبة أمام تشيلسي.

 

       

رهانات خارج الصندوق

1- جوردان أيو (سوانزي سيتي): سعره £5.3، أحرز 7 أهداف وصنع اثنين هذا الموسم، كما سجَّل آخر هدف لفريقه حتى الآن في تعادله مع إيفرتون بالجولة 34، قبل انسحاق فريقه بخماسية نظيفة على يد مانشستر سيتي الأسبوع الماضي. لا يبدو سوانزي صاحب المركز السابع عشر مرشحاً لهزم فريق بحجم تشيلسي (الخامس)، إلا أن لكل منهما ما يقاتل لأجله، فالأول يحاول النجاة من الهبوط والثاني يحاول التمسك بآخر أمل للحاق بركب دوري الأبطال. قد لا يبدو توقيتاً مثالياً لضم مهاجم من سوانزي، ولكن الحقيقة المريعة تخبرنا بأن تشيلسي -صاحب المنظومة الدفاعية الصلبة افتراضاً- لم يخرج بشباك نظيفة في آخر 7 مباريات بالبريميرليغ، وتحديداً منذ الفوز على وست بروميتش بثلاثية نظيفة في الأسبوع السابع والعشرين. أيو أيضاً يملك جولة مزدوجة ضد ساوثامبتون وبورنموث.

 

2- أيوزي بيريز (نيوكاسل يونايتد): سعره £5.4، سجل مهاجم نيوكاسل 5 أهداف فقط في البريميرليغ، ولكن 3 منهم في آخر مباريات، كما قدم 6 تمريرات حاسمة إجمالاً. أمور الفريق بشكل عام تسير على ما يُرام، فقد أوقف إيفرتون لتوه سلسلة 4 انتصارات متتالية. نيوكاسل مُرشح لاستعادة الانتصارات على حساب وست بروميتش متذيل الترتيب والذي بات هبوطه في حكم المؤكد، وعليه يمكن الرهان على رجال رافا بينيتيز ورغبتهم في تحسين مركزهم العاشر. يُعد أيضاً مات ريتشي خيار آخر من نفس الفريق وبنفس السعر ولكن في خط الوسط.

 

3- لوكا ميليفويفيتش (كريستال بالاس): سعره £5.2، سجل 10 أهداف وصنع اثنين حتى الآن، ربما توقفت عجلته عن الدوران في المباراة الأخيرة أمام واتفورد (تعادل سلبي)، بعد 4 مباريات حقق خلالها 3 أهداف وتمريرتين حاسمتين، ولكن إن كان هناك أمل في شيء يقدمه كريستال أمام ليستر سيتي، فإنه يرتكز عليه وعلى الإيفواري ويلفريد زاها (£6.9). يُقاتل كريستال بالاس للهروب من شبح الهبوط، بينما انتهى موسم ليستر عملياً فهو لا يمكنه تحقيق أفضل من المركز الثامن، كما لا تسير أموره بشكل جيد إذ حقق نقطة وحيدة من آخر 3 مباريات.

   

( زاها سجل 3 أهداف وصنع هدفاً في آخر 4 مباريات له)

  

4- يوهان بيرغ غودموندسون (بيرنلي):  سعره £5.0، سجل هدفين وصنع 9، منهم 4 تمريرات حاسمة في آخر 5 مباريات لعبها(2). يعتبر غودموندسون نقطة هامة للغاية في عملية بيرنلي الهجومية في الوقت الراهن. بيرنلي بحاجة لفوز واحد لضمان المركز السابع المؤهل للدوري الأوروبي، وسيواجه برايتون القريب من حسم بقائه في البريميرليغ. رابع أضعف هجوم في الدوري (برايتون) في مواجهة رابع أقوى دفاع، بالتالي لا بأس من الاستعانة بخياراته الخلفية أيضاً مثل المدافعين ستيفن وارد (£4.8) وجيمس تاركوسكي (£4.6) والحارس نيك بوب (£5.0).

 

5- ماتياس جورجنسن "زانكا" (هادرسفيلد): سعره £4.5، 9 شباك نظيفة في البريميرليغ من نصيب مدافع الفريق صاحب المركز السادس عشر، والساعي بدوره للنجاة من الهبوط أيضاً. خرج الرجل بـ11 نقطة من المباراة الأخيرة أمام واتفورد، حيث صنع هدف الفوز وحافظ على نظافة شباكه. الأمور أمام إيفرتون بطبيعة الحال ستكون أصعب، ولكن إيفرتون هو الآخر بعيد عملياً عن الارتقاء للمركز السابع المؤهل للدوري الأوروبي، ولم يسجل سوى هدفين في آخر 3 مباريات. يتميز "زانكا" أيضاً بامتلاكه لجولة مزدوجة الأسبوع المقبل، ولكنها أسوأ جولة ممكنة ضد مانشستر سيتي وتشيلسي!

 

6- لوكاس فابيانسكي (سوانزي سيتي): مهاجم سوانزي ضد تشيلسي قد لا يكون فكرة سيئة، ولكن ماذا لو أخبرناك أن حارس سوانزي قد لا يكون فكرة سيئة أيضاً؟! سعره (£4.7)، والرهان ليس فقط أن تشيلسي لن يسجل تماشياً مع كبوته الحالية، فهو أمر يستحيل ضمانه، إنما يوجد جانباً إيجابياً يمكن الرهان عليه بشكل جاد، وهو حصيلة هذا الحارس الدائمة من التصديات. فابيانسكي هو ثاني أكثر حراس الدوري في هذا الجانب بـ121 تصدي بعد جاك بوتلاند حارس ستوك سيتي (134)، ولديه جولة مزدوجة الأسبوع المقبل أمام بورنموث وساوثامبتون، كما يختتم جدوله بمواجهة ستوك، الذي ربما يكون قد هبط رسمياً بالفعل حين نصل إلى الأسبوع الأخير.

 

7- مارتن دوبرافكا (نيوكاسل يونايتد): حارس آخر ولكن ربما يكون أكثر إقناعاً، سعره (£4.5)، وصل ناديه الحالي في يناير، لعب 8 مباريات خرج منها بشباكه نظيفة 3 مرات. مباراته تلك الجولة تكاد تكون شباك نظيفة مضمونة أخرى أمام وست بروميتش، وهو ثاني أرخص خيارات حراسة المرمى من ذوي الجولات المزدوجة بعد أليكس مكارثي حارس ساوثامبتون(1). دوبرافكا يخوض جولته المزدوجة ضد واتفورد ثم توتنهام، ويختتم البريميرليغ ضد تشيلسي.

 

في النهاية نُذكِّر بأنها لعبة توقعات، وأن الاقتراب من دائرة المنطق لن يعني أبداً النجاح بنسبة 100%، فكل شيء يظل معلق بين يدي القدر.

تقارير متصدرة


آخر الأخبار