هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

انضم إلينا
اغلاق
هل يقتل الـ"VAR" متعة المستديرة؟

هل يقتل الـ"VAR" متعة المستديرة؟

The Conversation

موقع إخباري
  • ض
  • ض

ألم تلحظ شيئا جديدا ومختلفا في كأس العالم 2018 في روسيا؟ للمرة الأولى على الإطلاق يدخل نظام الحَكم المساعد الافتراضي والذي يُعرف باسم تقنية الـ "VAR" للمساعدة في اتخاذ القرارات أثناء المباريات، وقد لاحظ الجميع كيف أن هذه التكنولوجيا بدأت بالفعل في إثارة جدل واسع.

 

وبالنظر إلى الغضب الذي أحاط بالـ "VAR" عند استخدامها في كأس الاتحاد الإنجليزي والدوري الألماني لكرة القدم فإن هذا الجدال الأخير لدخولها كأس العالم ليس بالأمر المستغرب. ورغم أنها تحظى باهتمام كبير، فلا ينبغي أن ننسى أنها ليست سوى المثال الأكثر بروزا على رقمنة كرة القدم، فالبيانات والتكنولوجيا تستخدم منذ فترة ليست بالقصيرة لتحسين أداء الفرق وصنع القرار. وتُغيّر الرقمنة بالفعل لعبة كرة القدم، وتُولِّد خوفا لدى العديد من الناس من أن اللعبة تتغير بسرعة شديدة وتُخلِّف وراءها المشجعين المخلصين والمحبين لها.

 

ما دور الـ "VAR"؟

إن "VAR" شكل من أشكال التكنولوجيا المقصود بها أن تساعد الحكام على اتخاذ قرارات قريبة من الدقة. مع استمرار اللعبة، يقوم الحكام المساعدون الجالسون أمام الشاشات خارج الملعب بمشاهدة الإعادة الفورية للأحداث في الملعب. وعبر سماعات الرأس اللاسلكية، يتواصلون مع الحكم ويقدمون النصائح بشأن أي حادثة من شأنها أن تغير مجرى اللعبة. من المفترض أن تساعد "VAR" الحكام فقط في أربعة مجالات رئيسية: الأهداف، وضربات الجزاء، والبطاقات الحمراء، والهوية الخاطئة، ومع ذلك يظل القرار النهائي في يد الحَكم داخل الملعب.

  

 

في عام 2017، أُدخلت تقنية "VAR" في كأس الاتحاد الإنجليزي للمرة الأولى. وفورا ألقى كل من اللاعبين ومديري الفرق باللوم على تدمير "اللعبة الجميلة". إذ تسببت مباريات بعينها -لا سيما بين توتنهام وروتشديل في ربع نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي- في غضب عارم بعد أن أُلغي هدف توتنهام لأسباب غير واضحة. كما كانت هناك مشاهد لافتة في الدوري الألماني كذلك، ففي نصف الوقت -خلال مباراة بين ماينز 05 وفريق فرايبورغ- طُلِب من الفريق العودة إلى الملعب لتنفيذ ضربة جزاء بعد قرار الـ "VAR"، ولم يكن اللاعبون ولا المشجعون سعداء بالطبع لهذا الموقف.

 

تركت الـ "VAR" بالفعل بصمتها على كأس العالم هذا العام؛ فعلى الرغم من أنها تلقت ردود فعل إيجابية من البعض لا تزال تتسبب في نقاش حاد. تم انتقاد هذه التكنولوجيا لتحديد ضربة جزاء سمحت لسويسرا بالتعادل أمام البرازيل. وانتقد آخرون دورها في منح ضربة جزاء فرنسية ضد أستراليا. كما شكك العديد من المشجعين الإنجليز في هذه التقنية عندما لم يمنح الحكم ضربة جزاء بعد أن أوقع فرجاني ساسي التونسي هاري كين أرضا مرتين، بينما سجلت تونس ركلة جزاء بسبب خطأ مماثل.

 

"الرقمنة"

خلال العقود القليلة الماضية، بدا الأمر وكأن كل جانب من جوانب الحياة قد تأثر "بالتحول الرقمي". ونالت كرة القدم حظها من موجة الرقمنة بلا شك؛ سواء كان بالتغطية التليفزيونية، أو حجز التذاكر، أو قدرتها على التحليل وقياس الأداء. والكمية غير المسبوقة من البيانات والمعلومات التي يتم إنتاجها عبر إنترنت الأشياء -الأشياء المتصلة بالإنترنت- تتيح تدريبا مخصصا بشكل أفضل. حيث يمكن الآن للفِرَق جمع كمية هائلة من البيانات عن أداء الأفراد الرياضيين من الرجال والنساء في التدريب وفي المباريات الفعلية. كما يمكن للمدربين استخدام هذه البيانات للخروج بملاحظات مخصصة وواقعية. ويمكن أيضا التمكين من اتخاذ قرارات تكتيكية تعتمد على البيانات أثناء حدوثها مباشرة، كأن تحسب مقدار ما ركض اللاعب وعدد التمريرات وتمركزه في الملعب. ولذا ربما يكون لكرة القدم مستقبل يتم فيه اختيار الفِرَق وطريقة اللعب وفقا "لما تقوله البيانات".

  

مع تقنية الـ "VAR"، يشعر الكثير أن التحويل الرقمي قد قطع شوطا كبيرا وغيّر كرة القدم لتبدو كما لو أنها غير طبيعية

رويترز
 

تُعدّ الرقمنة أحد الأسباب الرئيسية التي جعلت الرياضة تتحول من لعبة للترفيه والمتعة إلى صناعة تبلغ قيمتها أكثر من 1.5 تريليون دولار أميركي على مستوى العالم. عليك فقط الاطلاع على الـ "eSports" التي أصبحت الآن صناعة تبلغ قيمتها 400 مليون دولار، لتعرف ما أصبحت عليه الرياضة الرقمية.

  

مع تقنية الـ "VAR"، يشعر الكثير أن التحويل الرقمي قد قطع شوطا كبيرا وغيّر كرة القدم لتبدو كما لو أنها غير طبيعية؛ فالأمر غريب جدا عندما يضطر المشجعون الانتظار للاحتفال بالهدف حتى يحصلوا على تأكيد من "VAR"! ويرى البعض أن كرة القدم -وغيرها من الرياضات- تراث ثقافي مُعرَّض للتهديد بسبب التحويل الرقمي. ولن يتوقف التهديد في وجود إنترنت الأشياء والواقع الافتراضي والواقع المعزز المستخدمين بشكل متزايد في ملاعب التدريب. ربما يكون إدخال التكنولوجيا أمرا جيدا ومفيدا لعالم الرياضة، غير أن مثل هذا "التقدم" يهدد روح اللعبة وقد يُفقد كرة القدم سحر المُميِّز لها.

______________________________________________________________________________________

ترجمة: الزهراء جمعة

(الرابط الأصلي)

تقارير متصدرة


اّخر الأخبار