هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

انضم إلينا
اغلاق
من باولوينيو لحكيم زياش.. أبرز انتقالات نجوم كأس العالم

من باولوينيو لحكيم زياش.. أبرز انتقالات نجوم كأس العالم

أحمد أباظة

محرر رياضة
  • ض
  • ض

كالعادة، شهد مونديال روسيا 2018 تألق العديد من النجوم الكبار والمغمورين، فهو دائماً ما يكون بوابة لما يتبقى من وقت في سوق الانتقالات، يرفع أسعار البعض ويدمر أسعار البعض الآخر، فمهما بلغت أهمية ما يجري في النصف الأول من ميركاتو الصيف الموافق لعام كأس العالم، فإن ما يحدث بعد انتصاف يوليو أكثر أهمية وشراسة وجنوناً..

 

في الجزء الأول تناولنا أبرز الأخبار المتداولة بشأن نجوم منتخبات المربع الذهبي لكأس العالم: فرنسا وكرواتيا وبلجيكا وإنجلترا، نواصل الاستعراض مباشرةً من الأطراف الخاسرة في ربع النهائي إلى ما يليه..

 

السلام عليكم.. وعليكم السلام
البداية مع البرازيل وأسطورة الوسط باولينيو الذي جاء إلى برشلونة من غوانغزو إيفرغراند الصيني مقابل 40 مليون يورو في ظروف غامضة، ثم عاد من حيث أتى بإعارة مع حق الشراء مقابل 50 مليون يورو في ظروف أكثر غموضاً! لكن لا يبدو أنه سيكون الانتقال الوحيد لمن هم فوق الـ30 من رجال السليساو، حيث تروي الأنباء عن مفاوضات جادة من جانب برشلونة للظفر بويليان جناح تشيلسي، مع مطاردات خافتة من لا أحد سوى مانشستر يونايتد كالعادة، نظراً للعلاقة الوثيقة بينه وبين المدرب جوزيه مورينيو. (1) (2) (3)
  

  

أيضاً يبقى مارسيلو ظهير ريال مدريد مرشحاً للحاق بصديقه المقرب كريستيانو رونالدو في يوفنتوس، ولكن وسط أخبار المفاوضات يرى "كالتشيو ميركاتو" أن إعجاب اللاعب بمنشور عن كريستيانو على حساب يوفي عبر إنستغرام، تلميحاً قوياً لقرب الانتقال! في الوقت ذاته كشفت صحيفة "أس" عن سر عدم رغبة زين الدين زيدان مدرب الملكي السابق في التعاقد مع نيمار، وذلك لأن مارسيلو بحاجة لجناح يوفر له الدعم الدفاعي في المباريات الكبيرة، وهذا ما لا يوفره جناح باريس سان جيرمان، الذي لا تتوقف أخبار ربطه بالانتقال للملكي بعد رحيل زيدان عن الانتشار.(4) (5) (6)

 

الحدث الأكبر والأحدث بين صفوف السليساو كان تحول أليسون بيكر إلى أغلى حارس في تاريخ كرة القدم، في صفقة انتقال من روما إلى ليفربول تُقدر قيمتها بـ75 مليون يورو، وذلك بعد عام واحد من شراء الذئاب له مقابل 8 مليون يورو فقط! كل شيء مرهون بالإعلان الرسمي بعد تصريحات أليسون التي أكد عبرها رحيله وأن الوقت قد حان لمغامرة جديدة.(7)

 

أما عن أوروغواي فقد انطلق منها لوكاس توريرا نجم الوسط إلى آرسنال مقابل 30 مليون يورو، بينما لا يزال نيمار يحفز الصحافة بأقاويل عن رغبته في إقصاء إدينسون كافاني واستقدام لويس سواريز زميله السابق في برشلونة بدلاً منه، أمر يصعب تخيله على أرض الواقع. أما عن دييغو لاكسالت الظهير الأيسر المتألق في هذا المونديال، فإنه مرشح للانضمام إلى البريميرليغ عبر بوابة إيفرتون أو بورنموث.(8) (9) (10)

  

إميل فورسبرغ (رويترز)

 

بالانتقال إلى المنتخبات التي لا تثير الكثير من الضجيج عادة، نجد نجم السويد الأوحد إميل فورسبرغ بعد أن صرح باستعداده للرحيل عن لايبزيغ مع بداية المونديال، هدفاً لمجموعة متباينة من الأندية تتراوح بين ليفربول وآرسنال وروما وإيفرتون. أما عن روسيا البلد المضيف، فقد تبرعت والدة ألكساندر غولوفين وأفشت سر مفاوضاته مع تشيلسي، بينما لا يزال موقف دينيس تشيريشيف غامضاً، في الوقت الذي خصص به "روب رايت" الصحفي الرياضي بالتلفزيون الأيرلندي مقاله الثابت عن الانتقالات، لحث فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد على استعادته. (11) (12) (13) (14) (15)

  

اسمه مينا.. ييري مينا

إلى المغادرين من دور الـ16 وعلى رأسهم الأرجنتين، من قال أن التألق من عدمه قد يكون سبباً للانتقال؟ لسبب ما، ماكسميليانو ميزا (نعم هو) مرشح للانتقال إلى إنتر ميلان على أن يخرج منه إلى جنوى لمدة عام، أيضاً يراقبه إشبيلية وفالنسيا. في الوقت ذاته نفس الإنتر يرتبط باستقدام أنخيل دي ماريا، الذي لا يبدو أن مدربه توماس توخيل يضعه في الحسبان. على الجانب الآخر يبدو أن إيفر بانيغا قد رفض الانتقال لآرسنال مفضلاً البقاء في إشبيلية، بينما يقترب غونزالو هيغوايين من مرافقة مدربه المفضل ماوريتسيو ساري في تشيلسي، هرباً من كريستيانو رونالدو في يوفنتوس. (16) (17) (18) (19) (20)

  

بالانتقال إلى كولومبيا ومدافعها الذي كان ملعوناً قبل انطلاق البطولة بلحظات، لديه الآن عرضاً من إيفرتون قيمته 24 مليون يورو بشكل مبدئي وهو ضعف قيمة انتقاله إلى برشلونة. الحديث عن ييري مينا، الذي تحول فجأة من الكارثة المتسببة بضياع دوري اللاهزيمة على البلوغرانا، إلى صاحب الأهداف الثلاثة المصيرية في كأس العالم. بالتأكيد هو مدافع تناسب إمكانياته الفرق التي لا تدافع من الأمام، وبات انتقاله في حكم المؤكد بعد التعاقد مع كليمون لونغليه من إشبيلية. أيضاً أثير مؤخراً الحديث عن قطع إعارة خاميس رودريغيز من ريال مدريد إلى بايرن ميونيخ، ولكن وكيله نفى هذا الأمر بالفعل، بينما يقترب خوان كوينتيرو من توتنهام هوتسبر. (21) (22) (23) (24)

 

  

وإلى الدنمارك، وبعد أن خفتت أخيراً أخبار انتقال كريستيان إريكسن إلى برشلونة، بات كاسبر شمايكل حارس مرمى ليستر سيتي خياراً هاماً لتعويض تيبو كورتوا حال رحيله عن تشيلسي أو أليسون بيكر حال رحيله عن روما، وذلك بعد أداء مميز للغاية خلال كأس العالم. أما عن سويسرا فقد انتقل نجمها شيردان شاكيري من ستوك سيتي إلى ليفربول مقابل 13 مليون جنيه استرليني، حتى اليابان، يقترب نجمها يوشينوري موتو مهاجم ماينتس من الانتقال إلى نيوكاسل يونايتد مقابل 14 مليون جنيه استرليني. (25) (26) (27) (28)

 

أما عن نجم المكسيك هيرفينغ لوزانو، فإن التقارير لا زالت تواصل ربطه بالانتقال إلى مانشستر يونايتد للعام الثاني على التوالي، بينما ذكرت صحيفة هولندية بأن أيندهوفن على استعداد لرفض تلك العروض التي تصل إلى 40 و50 مليون يورو. وصولاً إلى نجم وسط إسبانيا تياغو ألكانتارا، والذي سيبقى في بايرن ميونيخ وفقاً لمدير النادي حسن صالحميدزيتش، على الرغم من اكتظاظ خط الوسط باللاعبين. (29) (30) (31)

  

نجوم الظل

وإلى المنتخبات التي ودعت البطولة من دور المجموعات، نبدأ مع المنتخب المغربي صاحب الأداء المشرف في مجموعة الموت أمام إسبانيا والبرتغال، حيث يقترب نجمه حكيم زياش من مغادرة ناديه أياكس، متجهاً إلى ليون لتعويض رحيل نبيل فقير بعد تراجع موقف روما في الصفقة. على الطرف الآخر، انتقل نور الدين امرابط من واتفورد الإنجليزي إلى النصر السعودي في خطوة لم تكُن متوقعة.(32)

 

 

أما عن منتخب إيران الذي ودع من نفس المجموعة، فإن نجم وسطه الموهوب عليرضا جهانبخش (24 عاماً) لاعب ألكمار الهولندي، بات قريباً من الخضوع للكشف الطبي بنادي ليستر سيتي وفقاً للصحافة الإيرانية، فيما وصفته بعض التقارير الأخرى بإعادة استنساخ تجربة الجزائري رياض محرز، الذي تألق مع هذا النادي وحقق معه لقب البريميرليغ عام 2016 قبل أن ينتقل لمانشستر سيتي هذا الصيف. (33) (34)

 

من نفس المنتخب يبقى اسم ميلاد محمدي موثقاً، إثر قفزته الشهيرة قبل تنفيذ رمية التماس ضد إسبانيا في اللحظات الأخيرة، على أمل أن تجلب لهم الحظ في التعادل. فشلت المحاولة، ولكن الظهير الأيسر (الذي يجيد اللعب كجناح وكظهير أيمن أيضاً) بات طرفاً في صراع اسكتلندي ليفربولي النزعة، بين برندان رودجرز مدرب الريدز سابقاً وسلتيك حالياً من جهة، وستيفن جيرارد أسطورة أنفيلد ومدرب رينجرز من جهة أخرى.(35)

  

أما عن كوريا الجنوبية أبطال موقعة إقصاء بطل العالم ألمانيا، فإننا نعلم هيونغ مين سون نجم توتنهام هوتسبر الذي لن يذهب إلى أي مكان على الأرجح، ولكن الاسم الذي بزغ بقوة هو (تشو هيون وو) حارس مرمى الفريق الذي تألق على مدار دور المجموعات وأزعج المانشافت خصيصاً في تلك الليلة الملحمية، ليس هناك شيئ محدد حتى الآن، ولكنه قد يكون هذا الحارس الذي يقتحم أوروبا على حين غرة مستغلاً زخمه الحالي.

المصادر

تقارير متصدرة


اّخر الأخبار