انضم إلينا
اغلاق
كبار أوروبا في موسم الانتقالات.. نعم للمخدرات!

كبار أوروبا في موسم الانتقالات.. نعم للمخدرات!

لؤي فوزي

محرر رياضة
  • ض
  • ض

ريال مدريد لم يتعاقد مع أي من نجوم الشباك تعويضًا لرونالدو، في نفس الوقت الذي يشكو فيه مورينيو من قلة الصفقات الجديدة، وتوتنهام لم يضم أي لاعب بسبب البريكسيت، وفيما يبدو أن الصيف قد انتهى وهناك بضعة لاعبين لم يضمهم ويستهام بعد، وعلى الرغم من أن مورينيو  كان يشكو من قلة الصفقات الجديدة أيضًا، ويُقال إن بارتوميو قام بتوبيخ أبيدال لأن هناك ناديًا إيطاليًا أنجز صفقة في سلام، ويُقال كذلك إن أبيدال لم يتدخل لأنه كان يشاهد مؤتمرًا صحفيًا يشكو فيه مورينيو من قلة الصفقات الجديدة.  (1)(2)(3)

    

أهلًا بك في سيرك الميركاتو؛ حيث ينفق الأتليتي أكثر مما أنفقه برشلونة وريال مدريد مجتمعين، وحيث ينفق يوفنتوس أكثر مما أنفقه الأتليتي وبرشلونة وريال مدريد مجتمعين، وحيث يحتل مانشستر سيتي المركز الحادي عشر في ترتيب إنفاق البريميرليغ، وحيث يتصدر ليفربول وفولام وويستهام الترتيب ذاته، وحيث يفرط بايرن في أجنحته معتقدًا أنه يستطيع الاعتماد على روبن وريبيري لموسم آخر. (1)(4)(5)(6)(7)(8)

  

فيما يبدو، أصبح صيف كأس العالم الفرصة الذهبية لأندية الصف الثاني والثالث والأندية الصاعدة. الكبار مقيدون باختيارات محدودة وصعبة لا يسمح بها ضيق الوقت، والصغار يعيثون فسادًا لأن أهدافهم بعيدة عن هذه التعقيدات، والمهم أن السوق على وشك الإغلاق في كافة أنحاء أوروبا بعد أن أُغلق في إنجلترا، وأن هذه هي الفرصة الأخيرة للندم وممارسة القليل من الحكمة المتأخرة، لذا فدعنا نتجاهل ما حدث فعلًا، ولنخبرك عما كان يجب أن يحدث.

  

ماذا يدخنون هناك؟

دعنا نستعير عبارة جون هنري مالك ليفربول الشهيرة ونسأل السؤال الواضح الصريح الذي يريد أن يسأله الجميع؛ ماذا تظنهم يدخنون هناك في السانتياغو برنابيو؟ (9)

      

   

أثناء وجود رونالدو فاوض بيريز كل مهاجمي العالم، وأثناء وجود رونالدو لم ينجح بيريز في ضم أي منهم، ببساطة لأن دور بنزيما لم يكن مغريًا بما يكفي، ورغم أن هذا قد يكون صادمًا للبعض إلا أن أغلب مهاجمي العالم يريدون تسجيل الأهداف، وهو ما لن يحدث بما يكفي في وجود رونالدو، والذي رحل لسبب أو لآخر، وأصبح الباب مفتوحًا على مصراعيه لضم أي مهاجم ممن كان يحلم بهم بيريز طيلة السنوات الماضية، بل إن تفكيك الشراكة المريبة بين رونالدو وبنزيما قد يسمح لريال مدريد بضم ثنائي هجومي دفعة واحدة! أخيرًا سيتمكن بيريز من ممارسة هوايته القديمة في ضم المهاجمين بأسعار فلكية.

   

ماذا فعل بيريز إذن؟ دخّن شيئًا ما، ثم قرر تضييع الوقت المتبقي من الصيف في مطاردة هازار، (10) الوحيد من نجوم الشباك الذي يمكن لإيسكو تأدية أدواره كاملة تقريبًا، بل إن قائمة ريال مدريد تحتوي على كل أنواع الأجنحة التي سمعت عنها ولم تسمع؛ أجنحة خط وأجنحة عكسية وأجنحة تتظاهر بأنها صناع لعب وأظهرة تتظاهر بأنها أجنحة، ولكن حتى اللحظة لا تضم القائمة أي مهاجم صريح، بل إن حتى رودريغو الذي طلبه لوبيتيغي لأنه يجيد توظيفه في الخط الأمامي لم يأت من فالنسيا، (11) وفي نفس الوقت، ولسبب لا يعلمه أحد، لم يعد التعاقد مع أغويرو وإيكاردي وليفاندوفسكي مغريًا كما كان.

   

أمر مشابه تكرر في كتالونيا مع اختلاف التفاصيل، فبعد انتشار الأخبار عن مفاوضات ويليان، قرر أبيدال خطف مالكوم من روما، وكأن الخطة كانت ضم أي جناح برازيلي يلعب على الجهة اليسرى، أما حقيقة أن الأول يميل للخروج للخط والثاني يحبذ العكس، وحقيقة أن برشلونة يمتلك جناحا آخر – ديمبيليه - كان أعلى قيمة من مالكوم عندما أتى لكتالونيا، فهي تفاصيل ثانوية لا تهم أحد. (12) (13) 

    

    

   

النتيجة أن المتبقي حتى إغلاق السوق في إسبانيا وكامل أوروبا هو أسبوعان تقريبًا، وبرشلونة يحاول ضم لاعب وسط آخر هو دي يونغ من أياكس، وعلى الرغم من أنه بدأ الصيف بأهداف من طراز غريزمان وديبالا، وفي نفس الوقت فإن المعوض الوحيد الجاهز لاستبدال إنييستا الراحل في مفاوضات للانتقال لريال مدريد. نعم، نتحدث هنا عن تياغو ألكانتارا! (14) (15) (16) (17)

   

صفقات لم تحدث

طبعًا هناك الصفقات المعروفة التي فشلت في آخر اللحظات؛ مثل بواتينغ الذي كان على وشك الرحيل لمانشستر يونايتد، وماغواير الذي اتفق على الشروط الشخصية مع مانشستر يونايتد، وغودين الذي تحصّل على عقد جديد بعد أن كان في طريقه لمانشستر يونايتد، وأخيرًا ألدرفيريلد الذي لم يوافق توتنهام على بيعه لمانشستر يونايتد. (18)

  

هناك حالة سقيمة من الاشتباك السلبي بين مورينيو ووودوورد؛ الأول يرى أن الصفقات القديمة لا تكفي، وأن الفريق بحاجة لصفقات جديدة حتى يستطيع المنافسة على أي لقب، والثاني يرى أن الفريق لم يستفد بعد من الصفقات القديمة حتى يمكن القول بأنه يحتاج لأخرى جديدة، والنتيجة أن النادي يخوض صراعًا على النفوذ منذ شهور ولكن المعركة الحقيقية لا تحدث أبدًا. مورينيو لا يُقال، ووودوورد لا يشتري.

   

كثير من الشكوى وقليل من العمل. هذا هو ملخص فترة البرتغالي مع الشياطين حتى الآن، لذا تحول صراخ مورينيو واعتراضاته المستمرة إلى ضوضاء دائمة في الخلفية تفقد أهميتها يومًا تلو الآخر، وحتى عندما يكون بحاجة إلى صفقات فعلًا.

  

على جانب آخر انهمك بايرن ميونيخ في لعبته المفضلة "لن نتعاقد مع أجنحة جديدة وسنستمر في ضم لاعبي الوسط ولن يلاحظ أحد الفارق". في الواقع، كانت هذه لعبة المواسم الماضية، أما هذا الموسم فالجديد أن بايرن ميونيخ قرر التفريط في أحد الأجنحة التي تضمها قائمته بالفعل ودون أن يعوضه كذلك. من هو؟ دوغلاس كوستا طبعًا. لماذ هو دوغلاس كوستا طبعًا؟ لأنه الأقل تعرضًا للإصابات طبعًا. ألم يكن هناك أخبار عن ضم ريبيتش؟ نعم ولكن فرانكفورت لم يوافقوا على ترك اللاعب مجانًا، بل ووصلت بهم الوقاحة إلى طلب مبلغ من المال مقابل التخلي عن عقده!. (8) (19)

   

طبعًا أنت تنتظر الحديث عما يدخنونه في إيفرتون بفارغ الصبر، ولسبب واضح هو أن التوفيز لم يكن ينقصهم سوى ثلاث أو أربع صفقات إضافية من برشلونة ويكونوا قد خلصوا الكتلان من كل أخطاء الميركاتو في السنوات الماضية، ولكن الحقيقة أن هذا الأمر مُبالغ في تقديره نوعًا ما؛ أولًا لأنه إن كان هناك دوري أوروبي مناسب لمينا فهو الإنجليزي بلا شك، وثانيًا لأن دين ظهير صلب دفاعيًا ويمثل تنويعًا على قدرات ليتون بينز الهجومية الرائعة، وثالثًا لأن غوميش لم يكن لاعبًا سيئًا في المطلق بقدر ما كان قرار انتقاله لبرشلونة خاطئًا من الطرفين.

     

   

في الواقع فإن مانشستر سيتي أجدر باللوم على فشله في ضم بديل حقيقي لفيرناندينيو، ولكن هذا الأمر لا ينال حقه من الحديث لأن باقي مراكز الفريق مكتملة تقريبًا، و كل ما سبق لا يقارن بحقيقة أن توتنهام لم يضم أي لاعب على الإطلاق، وبسبب أن تكلفة الملعب الجديد زادت لما يفوق الضعف بسبب البريكسيت، في واحدة من أسوأ لحظات النحس التي يمكن أن تصيب أي مدرب وكأن نحس البطولات لم يكن كافيًا، ربما في الموسم القادم ستندلع حرب في جزر تسمانيا تتسبب في ارتفاع أسعار البترول فيبتاع باريس كل لاعبيه. (2)

    

لا للمخدرات

صدق أو لا تصدق، لاتسيو لم يخسر سوى فيليبي أندرسون ودي فري فقط وتمكن من الاحتفاظ بلويس ألبرتو وإيمّوبيلي في واحدة من أغرب لقطات الصيف، وفي نفس الوقت لم يُحبط رحيل أليسون وناينغولان صحوة روما مع مونشي، خاصة بعد ضم موهبتين من الأفضل في أوروبا في اللحظة الحالية في مطلع الصيف والمفاوضات الجادة الحالية للحصول على نزونزي من إشبيلية. (20) (21)

   

دع كل ما سبق جانبًا ولتتأمل في حقيقة أن إنتر أنجز أفضل صيف انتقالات منذ 2010، وحقيقة أن هذا الصيف قد يُتوج بضم مودريتش في الأيام القادمة، وحقيقة أن نفس الصيف شهد الإبقاء على سكرينيار وبيريسيتش وإيكاردي، وأن بعد كل ذلك تلقت خزائن النيراتزوري ربحًا قدره 5 ملايين يورو. (22)

  

امتنعت إيطاليا عن التدخين هذا الموسم فيما يبدو، حتى ميلان نجح في تجنب العقوبات المتوقعة عليه بسبب خرقه لقواعد اللعب النظيف، وبعدها أنجز صفقة تبادلية رابحة مع يوفنتوس كانت هي السيجارة الوحيدة التي دخنها البيانكونيري هذا الصيف بعد ضم رونالدو وكانسيلو ودوغلاس كوستا وإيمري تشان واستعادة حوالي 7250 شاب معار في أندية إيطاليا المختلفة ثم إرسالهم في إعارات جديدة لـ 7250 نادي إيطالي آخر.

   

إيطاليا رفعت شعار لا للمخدرات في الميركاتو، ولكن هذا لا يعني أننا سنشهد موسمًا أكثر تنافسية في السيري إيه، بل غالبًا سيبقى الوضع على ما هو عليه. الجديد هو أننا قد نشهد موسمًا مختلفًا في دوري أبطال أوروبا عمومًا والمسابقة الإنجليزية خصوصًا، على الأقل حتى يقرر أحدهم أن يدخن شيئًا ما في يناير القادم.

المصادر

تقارير متصدرة


آخر الأخبار