انضم إلينا
اغلاق
أبطال آسيا 2019.. هكذا وضعت قطر منتخبها الوطني على خارطة المنتخبات العالمية

أبطال آسيا 2019.. هكذا وضعت قطر منتخبها الوطني على خارطة المنتخبات العالمية

فريق التحرير

مجموعة محررين
  • ض
  • ض

يُعرف كتاب "فن الحرب"، المكتوب في القرن السادس قبل الميلاد، بكونه النص المؤسس للإستراتيجيات الحربية على مر العصور. ويُقال أيضًا إن الكتاب، إذا ما نظرنا إلى الأمر بقدر من التجريد، قد استُخدِم لوضع خطط اللعب في الرياضات المختلفة. فالتنافس الرياضي والحرب يجتمعان حول أفكار مثل المواجهة والانتماء إلى مجموعة، والخصومة ضد المجموعة الأخرى، تقف كل مجموعة تحت راية وتغنّي قبل المباراة/المعركة نشيدها الوطني. باختصار أكبر.. المنافسات الرياضية الحديثة هي آخر ما تبقى لنا من الخصومات الحربية الكبرى، والحال في كأس أمم آسيا الأخيرة لا يختلف كثيرًا.

 

المنتخب البطل

منذ اللحظة الأولى كانت أزمة الخليج حاضرة في خلفية أحداث البطولة، وكان احتمال فوز قطر بلقب هذه النسخة على أرض إماراتية يحمل أبعادا سياسية تتجاوز حدود الملعب (1). الأمر الذي يفسر مجموعة من المواقف التي وقعت مع اللحظات الأولى منذ انطلاق المباريات. بدأ الأمر باضطرار المنتخب القطري لاتخاذ مطار دولة الكويت كنقطة دخول إلى الأجواء الإماراتية، إذ إن الحصار يشمل منع رحلات الطيران بين قطر والإمارات. ثم أعلنت السلطات الإماراتية بعد ذلك أنها سوف تسمح مؤقتًا بدخول المواطنين القطريين لتشجيع منتخبهم، لكن هذا لم يمنع مثلاً تأخر دخول(2) سعود المهندي نائب رئيس الاتحاد الآسيوي حتى قبل انطلاق البطولة بيومين، ولم يمنع عرقلة(3) دخول 5 صحافيين رياضيين يعملون لمؤسسات إعلامية قطرية!

 

انطلقت البطولة، وتراجعت السياسة قليلاً، ولتتصدر كرة القدم المشهد، وتبدأ معها مسيرة العنابي في تقديم مجموعة من الأرقام الأكثر دلالة وتفسيرًا من أي انحياز، والتي تخبر أن مسيرة العنابي كانت تاريخية بتفاصيلها، مباراة تلو الأخرى، وصولا للنتيجة النهائية. بدأت المسيرة بوقوع المنتخب القطري في مجموعة تضم لبنان وكوريا الشمالية ومنتخب المملكة العربية السعودية بطل أمم آسيا 3 مرات في تاريخه وكانت مواجهة السعودية هي الأولى بين قطر وإحدى دول الحصار منذ بدايته في يونيو/حزيران 2017. ولكن العنابي خرج بالعلامة الكاملة، 9 نقاط، وخرج كأقوى خط هجوم في دور المجموعات بحصيلة 9 أهداف، أسهمت فيهم مباراته ضد كوريا الشمالية والتي حسمها منتخب قطر بسداسية نظيفة في هذه الحصيلة، وخرج العنابي كذلك من دور المجموعات بشباك نظيفة.

 

تكثفت في مواجهة نصف النهائي أمام الإمارات كل معاني الحرب والرياضة، والدلالات السياسية التي يمكن لمباراة أن تحملها

رويترز
 

في دور المجموعات أيضًا نجح المهاجم الأسمر المعز علي بإحراز 7 أهداف، وتحقيق أسرع ثاني سوبرهاتريك في تاريخ البطولة عندما أحرز رباعية في كوريا الشمالية في 51 دقيقة، ولم يسبقه طول تاريخ البطولة إلا الإيراني الأيقوني علي دائي الذي أحرز رباعية في مرمى كوريا الجنوبية خلال 23 دقيقة عام 1996.

 

في دور الـ 16 استطاع العنابي إزاحة بطل آخر، وهو منتخب العراق. وفي دور الثمانية جاء اختبار صعب أمام منتخب كوريا الجنوبية بطل أمم آسيا مرتين، وأكثر المنتخبات وصولاً للمربع الذهبي في تاريخ البطولة بحصيلة 10 مرات. ثم جاءت مواجهة نصف النهائي أمام الإمارات صاحب الأرض والطرف القوي أيضًا في أزمة الخليج، وتكثفت في هذا اللقاء كل معاني الحرب والرياضة، والدلالات السياسية التي يمكن لمباراة أن تحملها. حتى أن الـ CNN في تقريرها(4) عن اللقاء، أسمته صراحة «ديربي الحصار».

 

حينها، قام مجلس الرياضة الإمارات بشراء كل تذاكر اللقاء وعرضها مجانًا لمواطني الدولة، ثم جاء قرار وزير التعليم الإماراتي بخفض ساعات الدراسة يوم المباراة وتقليله ساعتين من أجل تشجيع الطلاب لحضور المباراة، وهو ما تكرر في القطاعات العامة الأخرى للدولة.

 

في المباراة ذاتها كان العنابي هو الأفضل في المباراة من أولها وحتى الختام، وتوالت أهدافه، ولنشاهد رباعية نظيفة أحرزها لاعبو المنتخب القطري في الشباك الإماراتية. إلا أن المباراة كانت حافلة بمشاهد الاحتقان، حيث تلقى لاعب المنتخب الإماراتي إسماعيل أحمد البطاقة الحمراء في الدقيقة 91 بعد ضربه لاعب المنتخب القطري، ليكمل فريقه الدقائق القليلة المتبقية بعشرة لاعبين، وليحتفل لاعبو العنابي بالنهاية في ملعب غاضب، أمطرت الجماهير أرضه خلال المباراة بالعبوات وأكواب المشروبات والأحذية.

 

البركة بالشباب

جاء لقاء منتخب اليابان في الختام بمثابة اللمسة الأخيرة التي توضح إنجاز قطر التاريخي وتطرح السؤال الهام؛ ما سر طفرة العنابي والمستوى الذي بلغه؟. إذ أن اليابانيين هم أكثر المنتخبات إحرازًا لأمم آسيا بحصيلة 4 مرات. ولا يتوقف الأمر عند التاريخ، فاليابان كانت الوحيدة في كأس العالم 2018 التي استطاعت تجاوز دور المجموعات في منتخبات آسيا وأفريقيا مجتمعين. وفي النهاية كان فوز قطر على اليابان بنتيجة 3-1، كما حمل الفوز معه إنجازات عدة، كان أحدها إنجاز المعز علي بتخطى الرقم القياسي(5) لعلي دائي، ووصوله للقب الهداف بمحصلة 10 أهداف، كما عبر مسار المنتخب في البطولة عن إنجاز آخر للعنابي بتخطيه أربعة من الأبطال السابقين لأمم آسيا، وليحسم اللقب في المرة الأولى التي يصعد فيها للنهائي بتاريخه.

 

خلال تاريخ أمم آسيا، لم يعرف العنابي تجاوز دور المجموعات إلا مرتين، في نسختي 2000 و2011.. فما هو سر التحول؟. يجيب(6) المدرب فليكس سانشيز المتوج بلقب 2019، فيقول: «قطر لديها خطة تطوير كروية رائعة، وبالتأكيد أكاديمية أسباير واحدة من أسباب هذا التطور، عديد اللاعبين نشأوا هناك وعملت الأكاديمية على تطويرهم ومن ثم أكملت أنديتهم المسيرة، وما وصل إليه المنتخب نتاج عمل جماعي، فبالتخطيط الجيد يمكن أن نحقق نجاحات».

 

بعد الخروج من دور ربع النهائي في أمم آسيا 2011 بدأ الاتحاد القطري في الاعتماد على لاعبي أكاديمية أسباير الرياضية. وهي أكاديمية رياضية بدأت في عام 2004، مقرها الرئيسي في الدوحة ولها فروع في براغواي وتايلاند والسنغال. واستطاعت هذه الأكاديمية النهوض بالكرة في قطر، لأن المسؤولين الرياضيين هناك فهموا أن بناء منتخب قوي يبدأ بإنشاء قاعدة ناشئين قوية(7) وليس مجرد الاهتمام بالمنتخب الأول.

 

مدرب المنتخب القطري "فليكس سانشيز" (رويترز)


في 2014 نجح سانشيز مع منتخب الشباب تحت 19 سنة، والذي الفائز لأول مرة في تاريخ قطر بالبطولة الآسيوية تحت 19 عاما. ثم نجح معهم في الصعود لكأس العالم للشباب في نيوزيلاندا 2015. وفي الثالث من يوليو/ تموز 2019، وبعد نجاح تجربته مع منتخبي قطر تحت سن 20 وفوزه ببرونزية أمم آسيا تحت 23 عاما، كان سانشيز هو البديل الأمثل لخورخي فوساتي، المدير الفني السابق لمنتخب قطر الأول.

 

فليكس سانشيز ليس أحد المدربين ذائعي الصيت كلاعب كرة قدم سابق، ولكنه قادم من قطاعات تدريب الناشئين في برشلونة ووصل الدوحة في عام 2006 وبدأ التدريب في ناشئي أكاديمية أسباير، واستطاع هناك التعامل مع صبية في أعمار بين الثامنة والثانية عشرة، وقاد هؤلاء في منتخبات المراحل العمرية المختلفة. وبعض هؤلاء الأطفال، من أصول قطرية وغير قطرية، كانوا هم كتيبة سانشيز في الوصول بالعنابي لمنصة التتويج بحصيلة هجومية 19 هدفًا وبهدف وحيد استقبلته شباكهم.

 

وهذا تأكيد آخر على أن تجارب مثل تجربة قطر ومن قبلها تجربة بلجيكا وآيسلندا هي التجارب الصحيحة في صناعة منتخبات قوية. فهذه التجارب على تباينها الكبير، والاختلافات الجوهرية بينها إلا أنها اعتمدت بشكل أساسي على قطاعات الناشئين وتوفير الظروف التدريبية والبيئية المناسبة لهم، والنتائج جاءت على حجم الجهد. فبلجيكا تفوز ببرونزية كأس العالم 2018، وآيسلندا تصل دور الثمانية من يورو 2016 وتبلغ مونديال 2018 للمرة الأولى في التاريخ، وقطر تفوز بأمم آسيا 2019.

 

وأخيرًا.. كأس العالم

لقد استثمرت قطر كثيرًا في منتخبها الوطني، لتقف كبطل أمم آسيا، وعلى مسافة سنوات قليلة من كأس العالم 2022. ومازال أمامها اختبار كوبا أميركا 2019 التي يحل فيها العنابي ضيفًا على منتخبات أمريكا الجنوبية. لتصقل التجربة القادمة ذلك المنتخب عن طريق احتكاكه بمدرسة كرة قدم مختلفة. لقد اعتدنا في كأس العالم ألا يخرج البلد المضيف من الأدوار الأولى، حتى وإن كان حديث عهد بالكرة كما في الولايات المتحدة 1994 أو أقل تاريخًا من الخصوم كما في حالة كوريا واليابان 2002، أو أضعف نسبيًا كما في حالة روسيا 2018. والطريق الذي يسير عليه العنابي يقول إن سقف الطموح ارتفع في المونديال القادم، وأن العبور للدور الثاني أصبح احتمالاً منطقيا، وفكرة المنتخب الضعيف الذي ربما يخرج بهزيمة ثقيلة أصبحت فكرة بعيدة.

 

ربحت قطر كذلك جولة من معركتها السياسية مع دول الحصار، فالفوز على السعودية ثم الإمارات كانت تنويعًا آخر على مباريات تاريخية تماهت فيها السياسة مع الكرة، بل وأثبتت فيه كرة القدم أنها وجه آخر للحرب. مباريات مثل تلك التي جمعت بين الأرجنتين وإنجلترا على خلفية حرب الفوكلاند في 1982، أو مثل نهائي أمم أوروبا 1964 بين الاتحاد السوفييتي قلب الشيوعية الحي ضد إسبانيا العدو الأول للشيوعية في أوروبا حينها.  لذلك فإن فوز العنابي كان له ثقلاً رمزيًا كبيرًا. ويمثل مقاومة وانتصارًا لقطر، تلك الإمارة صغيرة الحجم وبالغة التأثير.

 

قطر إمارة صغيرة الحجم، ولكنها بعيدة الطموح. استعدت لكأس العالم كبلد منظم، واستعدت لكأس آسيا كذلك كمنتخب يافع لا يتجاوز متوسط أعمار لاعبيه الـ 24 عامًا. ونجحت في وضع اسمها على خريطة اللعبة ونجحت في تجاوز العديد من العراقيل من أجل التتويج بأمم آسيا، واستطاع هؤلاء الشباب أن يضعوا القارة تحت الحصار.

تقارير متصدرة


آخر الأخبار