انضم إلينا
اغلاق
"ميدان" يحاور أحد مؤسسي رابطة ليفربول في مصر.. ماذا لو أُلغي البريميرليغ؟

"ميدان" يحاور أحد مؤسسي رابطة ليفربول في مصر.. ماذا لو أُلغي البريميرليغ؟

محمد سالم

محرر بقسم الرياضة
  • ض
  • ض

"قلت من قبل إن كرة القدم تبدو دائما أهم الأشياء الأقل أهمية، اليوم كرة القدم ومباريات كرة القدم ليست مهمة على الإطلاق، إذا كان الاختيار بين كرة القدم وسلامة المجتمع ككل فإنني أعتقد أن الإجابة محسومة"

(يورغن كلوب)

    

هكذا صرّح المدرب الألماني، يورغن كلوب، عقب قرار رابطة الأندية الإنجليزية بتأجيل البريميرليغ على خلفية انتشار فيروس كورونا بين عدد من لاعبي فِرَق الدوري المحلي، ورغم أن الريدز على بُعد 6 نقاط فقط من حسم اللقب الغائب منذ 30 عاما عن خزائن النادي، فإن مدرب ليفربول لم يعبأ بكل ذلك مؤكدا أن سلامة المجتمع وصحة الناس أهم من مباريات كرة القدم.

  

وأيًّا كانت نتيجة الظروف التي تعيشها بلاد الضباب بشكل خاص والعالم بشكل عام بسبب هذا الفيروس، فإن ما يحدث سيكون أمرا تاريخيا وخاصا جدا لجماهير ليفربول حول العالم، فكل السيناريوهات مطروحة، ولعل أفضلها بلا شك بالنسبة لجماهير الفريق أن تستكمل منافسات البريميرليغ، وأن يحصل نادي مدينة ليفربول على اللقب المنتظر رسميا.

   

من جانبنا في القسم الرياضي في "ميدان"، حاولنا استغلال فترة التوقف، وتواصلنا مع د.عادل كُريم، أحد مؤسسي رابطة مشجعي نادي ليفربول في مصر، لسؤاله عن عدة أمور تخص الفريق، وبداية قصة تشجيعه للريدز، وفترات الانتصار والانكسار التي عاشها النادي، وأخيرا فترة يورغن كلوب، وفرصة التتويج بلقب البريميرليغ هذا الموسم، والأهم على الإطلاق طبعا؛ مشاعره تجاه احتمالية إلغاء الموسم الحالي. 

  

   

من هنا بدأت القصة

1- كيف بدأت قصة تشجيعك لنادي ليفربول؟

البداية منذ نحو 40 عاما، تحديدا في بداية الثمانينيات، كان التليفزيون المصري يعرض بعض المباريات من الدوري الإنجليزي ولكن بشكل متأخر، بعد إقامتها بأسبوع تقريبا، وقتها كنت في السادسة من عمري، وكان الفريق يضم كيني دالغليش وإيان راش وهذه المجموعة، وبشكل خاص كان دالغليش هو الذي جعلني أحب ليفربول في ذلك الوقت. ظل التليفزيون المصري ينقل عددا من مباريات بطولة أوروبا للأندية، ثم وجدت صعوبة في مشاهدة المباريات بعد ذلك، وكان الوضع مقتصرا على متابعة أخبار الفريق قدر الإمكان، ولكن منذ إتاحة بث المباريات وعصر الإنترنت وحتى وقتنا هذا وأنا أتابع الفريق وأشاهد المباريات بشكل مستمر.

  

2- مباراة لليفربول لا تنساها حتى الآن؟

حقيقة يوجد الكثير من المباريات التي لا أنساها مع ليفربول، ولكن على سبيل المثال: آخر مباراة في دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا مع أولمبياكوس، ومباراة نهائي البطولة نفسها مع الميلان في إسطنبول 2005. أما في حقبة كلوب الحالية، فهناك مباراتان؛ الأولى مع بروسيا دورتموند في اليوربا ليغ 2016، والثانية بالطبع ريمونتادا برشلونة في الأنفيلد برباعية نظيفة الموسم الماضي.

  

3- من وجهة نظرك، ما تعريف اللاعب الأسطورة؟

هناك الكثير من العوامل التي تتحكم في اعتبار اللاعب أسطورة، فهناك أسطورة بعدد البطولات التي حققها، وهناك أسطورة بمدى الارتباط بالجماهير، ونوع ثالث يتوقف على حبه لناديه، وأيضا أسطورة بالمواقف التي يتخذها اللاعب في مسيرته مثل قرار بوفون بالبقاء في يوفنتوس عقب الكالتشيوبولي مثلا.

  

اللاعب بوفون (غيتي إيميجز)

      

4- على القياس نفسه، مَن هو أسطورة نادي ليفربول؟

بالنسبة لي على مستوى البطولات هو كيني دالغليش، أما على مستوى الارتباط بالجمهور والنادي فهو ستيفن جيرارد.

  

5- على ذكر ستيفن جيرارد، هل تراه الرجل المناسب لخلافة يورغن كلوب؟

أعتقد أن يورغن كلوب نفسه صرّح بذلك، وكان يريده مساعدا له عقب عودته من أميركا، ولكنه فضَّل خوض التجربة في فِرَق الشباب بالنادي، ثم جاءه عرض رينجرز الاسكتلندي، وهو يسير بخطوات ثابتة حتى الآن، لذا أعتقد أنه الرجل المناسب ولكن ليس الآن، ما زال مشروع كلوب مع النادي في منتصف الطريق.

  

6- لاعب تمنيت لو لعب لليفربول؟

الظاهرة رونالدو البرازيلي.

    

رونالدو (غيتي إيميجز)

      

7- خلال فترة تشجيعك للريدز مرّ عليك العديد من المدربين، فمن تُفضِّل؟

يورغن كلوب.

  

8- بعد فوز الفريق بلقب الدوري عام 1990، هل كان هناك أي مؤشرات تقول إن ليفربول سيصوم عن البريمرليغ لمدة 30 عاما؟

بداية التراجع كانت عقب قرار المنع من المشاركات الأوروبية على خلفية واقعة هيسيل 1985، وقتها تولّى كيني دالغليش المسؤولية الفنية في الفريق، فكان لاعبا ومدربا في الوقت نفسه، واستطاع تحقيق آخر لقب دوري للنادي، ولكن أثّر رحيله في بداية التسعينيات على الفريق بشكل كبير، بالإضافة إلى أن الأندية الإنجليزية في بداية عصر البريمرليغ عملت على استقطاب العديد من المحترفين في ذلك الوقت، في حين اعتمد ليفربول على اللاعبين البريطانيين، ثم العودة مرة أخرى لمنصات التتويج الأوروبية سواء اليورباليغ أو دوري أبطال أوروبا في نهائي إسطنبول الشهير.

  

9- على خُطى تريند العقد الماضي، ما تشكيلتك المفضلة من 2010 وحتى الآن؟

حراسة المرمى: أليسون بيكر.

خط الدفاع: ترنت ألكساندر أرنولد - فان دايك - سامي هيبيا - أندرو روبرتسون.

خط الوسط: تشابي ألونسو- هندرسون - ستيفن جيرارد.

خط الهجوم: روبرتو فيرمينو - فرناندو توريس - محمد صلاح.

  

بين الانكسار والانتصار

10- في رأيك، ما سر تفوق ليفربول أوروبيا في الوقت الذي غاب عنه التوفيق محليا؟

أعتقد أن الفارق هو شخصية الفريق، المنافسات الأوروبية تحتاج إلى شخصية؛ لذلك فريق مثل باريس سان جيرمان من الصعب أن يُحقِّق بطولة أوروبية، إذ بالرغم من توافر القدرة المادية واللاعبين ذوي الجودة العالية فإنه يفتقد لشخصية البطل، على عكس ليفربول الذي مهما ابتعد عن المنافسة محليا، وبغض النظر عمّن يُمثِّله من لاعبين، فإنه يستطيع التعامل في المواقف الأوروبية.

  

بالإضافة إلى وجود رافا بينيتيز على رأس الإدارة الفنية في عامي 2005 و2007، وقتها كان قد حصل على لقب اليورباليغ رفقة فالنسيا، ووصل إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، ومع وجود لاعبين بجودة عالية مثل تشابي ألونسو ولويس جارسيا وستيفن جيرارد، كل هذه العوامل مع شخصية الفريق كما ذكرت أعطت للريدز الأفضلية الأوروبية.

  

فريق ليفربول (غيتي إيميجز)

     

11- احكِ لنا عن ذكرياتك مع نهائي إسطنبول 2005.

في ذلك الوقت كان الميلان في مستوى عالٍ للغاية، ولم نكن نتوقّع أن نلعب مباراة تاريخية أمامه، ولكن الأمل كان يكبر مباراة بعد مباراة خاصة بعد أن أخرجنا تشيلسي ويوفنتوس. حتى نهاية مأساة الشوط الأول الذي كان من الممكن أن ينتهي بنتيجة أثقل بكثير، فكّرت في غلق التلفاز وعدم إكمال المباراة، ولكن الوضع اختلف تماما بمجرد ما سجّلنا التعادل، وقتها تأكدت أننا سنفوز بأي طريقة سواء ضربات جزاء أو في الأشواط الإضافية.

  

12- ليفربول كان قريبا من حسم الدوري أعوام 2009، و2014، و2019، أي المواسم استحق فيها الفريق اللقب ولماذا؟

أعتقد أن الموسم الماضي كان الموسم الذي استحق فيه ليفربول اللقب، لأننا لم نخسر سوى مباراة وحيدة أمام مانشستر سيتي والشهيرة بالإنقاذ الأسطوري من على خط المرمى، بالإضافة إلى التعادل في مباراتَيْ ليستر سيتي وويستهام والتي كانتا سبب خسارة اللقب. 2014 كان موسما كبيرا أيضا، ولكن وقتها لم تكن التوقعات للفريق بالمنافسة على اللقب، ولم نكن كجماهير ننتظر الحصول على البريميرليغ بقدر انتظار لعودة الفريق للمنافسات الأوروبية من جديد.

  

13- كيف حقّق كلوب ريمونتادا تاريخية في الأنفيلد أمام برشلونة الموسم الماضي؟

حتى الآن أنا لست مدركا لما حدث، لم أكن أتصوّر أن يحدث ذلك خاصة بعد نهاية الشوط الأول، وحتى بعدما سجّل ليفربول الهدف الثالث، توقّعت أن يُعاقبنا ليونيل ميسي بهدف وتنتهي القصة. أعتقد أن كلوب استطاع أن يرفع الضغوط عن اللاعبين، وبالرغم من غياب صلاح وفيرمينو، بالإضافة إلى إصابة روبرتسون، فإن أجواء الأنفيلد بلا شك صنعت الفارق مع الحضور الجماهيري الكبير، توقيت هدفَيْ فينالدوم كان مثاليا، وأعتقد لو تأخر الهدف الثالث بعض الوقت لاختلفت النهاية كثيرا، كل هذه العوامل ساهمت في خروج المباراة بهذه الريمونتادا التاريخية.

    

 يورغن كلوب (رويترز)

      

14- كيف رأيت الخروج أمام أتلتيكو مدريد في الأنفيلد؟

بكل صدق، لم أتوقع أن يصل الفريق إلى نهائي ثالث على التوالي في دوري الأبطال، لا سيما وأن تشكيلة الفريق لم يطرأ عليها أي تغيير طوال السنوات الثلاث، ولكن ما أحزنني حقا أن ليفربول لعب واحدة من أفضل مبارياته هذا الموسم، والفريق أدّى ما عليه تماما، ولكننا خسرنا، لا أريد أن أُحمِّل أدريان المباراة بالكامل؛ لأنه أجاد في مباريات سابقة، ولكن أوبلاك كان محوريا في اللقاء، ولعب أفضل مباراة له هذا الموسم، وفي النهاية حدث ما حدث.

  

15- ما رأيك في انتقاد كلوب ولاعبيه لطريقة لعب أتلتيكو مدريد مع سيميوني؟

أعتقد أن تصريحات يورغن كلوب دائما تتسم بالصراحة، بالإضافة إلى أن مثل تلك التصريحات تعتمد على عقلية اللاعبين أنفسهم، في النهاية من حق أي فريق أن يلعب بأي طريقة يراها مناسبة له؛ لذا أعتقد أنها لم تكن موفقة بشكل كبير.

  

الكورونا واللقب المنتظر

16- الآن ننتقل إلى حقبة يورغن كلوب، ما المميز في تجربة كلوب رفقة ليفربول؟

كلوب شخص عاطفي للغاية، وهذا يظهر من تعامله مع الجمهور حتى، الوضع نفسه تماما بالنسبة لليفربول، فهو نادٍ له طبيعة عاطفية خاصة بين اللاعبين والجماهير ومركز التدريب، لذا فهو الرجل المناسب في المكان المناسب. تلك الحالة التي يجب على كل لاعب الاندماج بها والتعايش معها؛ حتى يستطع الاستمرار مع ليفربول. على سبيل المثال، ماريو بالوتيلي رغم أنه كرويا لاعب رائع فإنه لم يستطع العيش في تلك الحالة الأُسرية في ليفربول فرحل.

  

تلك الحالة التي انعكست على ثقة الجماهير والإدارة في كلوب، فبالرغم من غياب البطولات في المواسم الأولى لم نرَ أحدا يطالب برحيله، وحتى الآن الجميع مقتنع بضرورة استمراره لفترة أطول، وبالمناسبة هناك من يدّعي أن مشروع ليفربول مع يورغن كلوب في نهايته، ولكني أرى أننا ما زلنا في منتصف الطريق.

    

    

17- في تصريح سابق ليورغن كلوب قال إنه مُتأثِّر بأفكار أريغو ساكي، هل تتفق مع هذا الرأي أم ترى أنه أكثر تأثُّرا بالكرة الإنجليزية القديمة؟

أعتقد أن أفكار يورغن كلوب بشكل عام دائما ما تكون قابلة للتطور، ربما قال تصريح تأثُّره بأفكار ساكي في وقت سابق، ولكن لا شك أن طريقة لعبه الآن تميل بالفعل إلى التأثُّر بالكرة الإنجليزية، لا سيما وهي مختلفة تماما عن طريقة لعبه في دورتموند بالمناسبة، وأعتقد أنه سيواصل التطور حتى خلال المواسم المقبلة مع ليفربول، فالحديث عن جلب تيمو فيرنر تحديدا يشير إلى إمكانية الاعتماد عليه كمهاجم، وبالتالي تغيير وضعية الثلاثي الهجومي.

  

18- ما الشواهد التي تقول إن مشروع كلوب مع ليفربول ما زال في منتصف الطريق؟

تمديد عقود اللاعبين بهذا الشكل، والأسماء التي يضعها ضمن خياراته المستقبلية في التعاقدات تدل على أن الرجل لا يلعب على موسم واحد، ولكن لديه خطة ممتدة لفترة ليست قصيرة، وهذا ما فعله رفقة بروسيا دورتموند، بالرغم من رحيل العديد من نجوم الفريق في ألمانيا فإنه يقوم بتعويضهم بشكل وفكر معين وليس بشكل عشوائي، وبالتالي استمر المشروع لفترة أيضا.

  

19- لماذا انخفض مستوى الفريق بعد بداية أكثر من رائعة في الموسم الحالي؟

أعتقد أنه أمر طبيعي، بينما ما حدث لم يكن طبيعيا، ولم يحدث في أي دوري بالعالم، أعتقد أن بداية انخفاض المستوى بدأت بعدما زادت ضغوط الأرقام القياسية، وسلسلة اللا هزيمة، والدوري الذهبي على اللاعبين، ولكن مع ذلك لم أرَ أي مشكلة في المباريات السابقة باستثناء مباراة واتفورد، أعتقد أن الفريق لم يقم بعمله بشكل كافٍ، ولم يكن من المفترض أن تكون المباراة بهذا الشكل من ليفربول.

      

    

20- لو كان عليك الاختيار من بين الثلاثي الهجومي لرحيل أحدهم عن ليفربول، فمن ستختار؟

في حالة هذا الافتراض، أعتقد لو كان العرض مناسبا، فأنا أختار رحيل محمد صلاح، وبالمناسبة هذا ليس تقليلا من صلاح إطلاقا، ولكن الفكرة في استمرارية التألق، فمثلا صلاح يمكن أن يكون في مباراة (10\10)، ومباراة أخرى (3\10)، ولكن فيرمينو مثلا لن يقل عن (8\10)، ساديو ماني لن يقل عن (7\10). في الوقت نفسه رقميا صلاح واحد من أكثر اللاعبين تأثيرا في تاريخ ليفربول بالأرقام والبطولات التي حصل عليها حتى الآن، وأتمنى أن يحصل على لقب الدوري أيضا. أما لو كان الافتراض في الإبقاء على لاعب واحد فقط من الثلاثي فأنا سأختار بقاء روبيرتو فرمينو وليس صلاح أو ماني.

  

21- ما العامل الأكثر تأثيرا من وجهة نظرك في اتساع الفارق بهذا الشكل بين ليفربول وباقي فِرَق الدوري؟

أعتقد أن أهم عامل أثّر في ذلك هو عقلية الفريق هذا الموسم التي سعت للحصول على الفوز بأي شكل، حتى لو كان الفريق في أسوأ أداء له، اللاعبون من داخلهم يريدون الفوز بأي طريقة، وهذا ما انعكس على توسيع الفارق، تلك الحالة أعتقد هي ما جعلت باقي الفِرَق تهدر العديد من النقاط، في المقابل ليفربول يواصل الانتصارات في الدوري.

  

22- ماذا ينقص ليفربول ليُحقِّق ما حقّقه غوارديولا مع السيتي الموسم الماضي؟ وهل ترى أن كلوب يضع لنفسه مثل تلك الأهداف في المنافسة على كل البطولات أم أنه يكتفي ببطولة أو اثنتين في الموسم؟

دائما يضع كلوب أهدافا محددة في كل موسم، ولكن لا أعتقد أنه بالجشع أو الطمع الذي يملكه غوارديولا في المنافسة على الألقاب، أتذكر موقف لغوارديولا في أحد المؤتمرات الصحفية عندما قال له الصحفي إنه حصل على 5 بطولات في موسم واحد مع برشلونة، رد قائلا: "لا، 6 بطولات"، على العكس تماما كلوب لا يفكر بهذه الطريقة في حصد البطولات.

  

أما بالنسبة للجزء الأول من السؤال، فأعتقد أنه من الضروري الحفاظ على قوام الفريق، ولو اضطررنا لبيع أحد اللاعبين فلا يزيد على لاعب واحد، بالإضافة إلى إجراء تعاقدات أكثر على مستوى البدائل، فمثلا بديل أليسون يجب أن يكون لاعبا آخر غير أدريان، وهكذا في باقي المراكز، وأعتقد أن كلوب بدأ يفكر في هذا الأمر.

    

بيب غوارديولا (غيتي إيميجز)

    

23- في رأيك، أيهما تفوّق على مَن في إنجلترا، كلوب أم غوارديولا؟

رقميا بالبطولات لا شك أن غوارديولا تفوق، ولكن بالنظر للوضعية التي كان عليها الفريق والإنفاق، فما قام به كلوب رفقة ليفربول في آخر موسمين تحديدا تجربة قوية تستحق الإشادة أيضا.

  

24- بالنسبة لك، كيف ترى بيب غوارديولا كمدرب منافس؟ وكيف تُقيّم حالة مشروع مانشستر سيتي بشكل عام؟

بالنسبة لي غوارديولا منافس قوي، أحبه وأحترمه حتى في تجاربه السابقة مع برشلونة وبايرن ميونخ. بالنسبة لمشروع السيتي، والاستثمار الرياضي عموما مثل: باريس سان جيرمان ومن قبلهم تشيلسي، فلقد أضاف طعما ومذاقا خاصا لكرة القدم عموما، وفتح باب المنافسة سواء كان محليا في دوري مثل البريميرليغ، أو أوروبيا في دوري الأبطال واليوربا ليغ، فأنا مع وجود هذه التجارب في وجود قوانين وضوابط تُدير الأمور المالية لتلك التجارب، ولكن بدون قيود تؤدي إلى قتل فكرة الاستثمار نفسها.

  

25- صِف لنا شعورك بعدما يحصل ليفربول على لقب البريمرليغ المنتظر رسميا، وماذا لو اضطرت رابطة الأندية إلى إلغاء البريمرليغ هذا الموسم؟

أجاب ضاحكا: إلغاء البريمرليغ هذا الموسم دون تتويج ليفربول باللقب يعني اعتزالي كرة القدم. على الجانب الآخر أنتظر بشغف تلك اللحظة منذ 30 عاما، وقتها كان عمري 14 عاما، بالطبع ستكون لحظة خاصة للغاية بالنسبة لي عندما يُتوَّج الفريق باللقب.

  

26- ما رأيك في قرار تأجيل النشاط في إنجلترا؟ وكيف رأيت تصريحات يورغن كلوب عقب هذا القرار مؤخرا؟

أعتقد أن قرار التأجيل هو القرار الأمثل حاليا، في الوقت نفسه لا أتوقع إلغاء الموسم؛ لاعتبارات كثيرة جدا لن تقدر رابطة الأندية الإنجليزية على تسويتها. أما فيما يخص تصريحات يورغن كلوب فهي دليل آخر على أن هذا الرجل إنسان عظيم قبل أن يكون مدربا عظيما.

  

27- في النهاية، نشكرك على سعة صدرك، وإجاباتك الثرية في هذا الحوار.

الشكر موصول لكم، سعدت بهذه الفرصة كثيرا، وشرف لي وجودي معكم.

تقارير متصدرة


آخر الأخبار