انضم إلينا
اغلاق
لهواة إنستغرام.. التقط صورا كالمحترفين فقط بكاميرا هاتفك

لهواة إنستغرام.. التقط صورا كالمحترفين فقط بكاميرا هاتفك

هنادي خالد

محررة
  • ض
  • ض

يشعر الكثير من الناس بالرضا والسعادة بعد التقاط صور جميلة، خاصة إن كانت تلك الصور تسجل لحظات مميزة وفريدة مثل الرحلات أو المناسبات الخاصة، فمن الطبيعي أن نرغب بالتقاط الصور للاحتفاظ بتلك اللحظات المميزة كنوع من تسجيل الذكريات والمشاعر واستعادتها من حين لآخر. كان التصوير قديما عملية معقدة وليست في متناول الجميع، أما الآن وبعد ثورة الهواتف الذكية أصبحت وسيلة سهلة وعملية، وبإمكان الجميع التقاط الصور في أي مكان وزمان، ليس ذلك فقط، فمع كل عام يتم تحديث وتطوير كاميرات الهواتف حتى صار بإمكانك التقاط صور عالية الجودة لا تختلف كثيرا عن صور الكاميرات الاحترافية.

 

كما ساعدت الشبكات الاجتماعية أيضا على تسهيل وسائل مشاركة الصورة ومعالجتها للحصول على جودة أفضل، وبالتالي أصبحت المنافسة عالية في مشاركة صور ذات جودة عالية تبدو أكثر احترافية حتى ولو كانت وسيلة التصوير الهاتف وليس الكاميرات الاحترافية، ومع الممارسة الدائمة للتصوير وتعلم بعض الحيل الصغيرة، يستطيع المرء تحسين جودة الصور باستمرار، خاصة لمحبي التصوير ومشاركة الصور على الشبكات الاجتماعية المخصصة للصور الفوتوغرافية مثل إنستغرام والذي يستقبل يوميا ما لايقل عن 70 مليون صورة.
   

                      

الإضاءة والتكوين عنصران مهمان لصورة مميزة واحترافية
نحصل على إضاءة مثالية عند توفر إضاءة طبيعية، سواء في الصباح الباكر أو قبل غروب الشمس بساعة كما يسمونها "الساعة الذهبية"، كذلك عندما تغيم السماء ينتشر الضوء في كل اتجاه فتصبح لحظة مثالية لالتقاط الصور، لذا إن كان التصوير خارجيا، أدر ظهرك للشمس وضع المادة الذي تود تصويرها في مواجهة الشمس، أما إن كان التصوير داخل المنزل مثلا، فاجعل الهدف في مواجهة مصدر الضوء واختر وضعية مناسبة للهدف بعيدا عن النافذة والجدران.

 

يمكننا اختيار زوايا مختلفة في توجيه الإضاءة على الهدف كي نحصل على نتائج مختلفة، فيمكننا توجيه زاوية الإضاءة من الخلف أو الأمام أو أن تصبح الإضاءة جانبية. وتأثير نتيجة كل اختيار مختلف كما يبدو في صورة الجريب فروت بالأعلى، فمن اليمين تأتي الإضاءة من الأمام فنلاحظ أنها تبدو أكثر نعومة والألوان واضحة تماما، أما في اليسار يأتي الضوء من الخلف فتبدو الصورة أكثر تباينا، وبالمنتصف تكون الإضاءة من زاوية جانبية فتجمع الصورة بين نعومة زائدة وتباين واضح في الألوان، أي تجمع بين مزايا الزوايا الأخرى.(1)

 

    

وكما نحصل على نتائج مميزة عند التغيير في زوايا الضوء، يمكننا تطبيق ذلك أيضا مع اختيار زوايا الظلال، فالتباين بين الإضاءة والظل يعطي نتيجة مشوقة، كما يساعد على إبراز الأجزاء المهمة في الصورة، مثال لذلك أنماط الظل الهندسية (Geometric shadow patterns). ولكن يُفضّل تجنب إضاءة الفلاش المدمجة بالهاتف، إذ في الأغلب تبدو الصور غير جيدة على الإطلاق وأحيانا يبدو الأشخاص فيها كأشباح. أما تكوين الصورة، فيلعب دورا رئيسيا في تحقيق الهدف من الصورة، فمن خلال اختيار وضعية العناصر بالصورة يتم تسليط الضوء على مشاعر معينة أو قصة نريدها أن تصل للمشاهد، لذا توجد إستراتيجيات مختلفة عند التقاط الصورة لكي نحصل على نتائج مميزة عند اتباعها مثل التقنيات التالية:

قاعدة التثليث أو الثلاث (Rule of Third)
 هل لاحظت من قبل وجود شبكة من الخطوط الأفقية والرأسية (grid) في نظام كاميرا هاتفك أو تطبيق إنستغرام؟

هذا ما تقوم عليه قاعدة التثليث والتي تُعد من القواعد الذهبية في علم التصوير الفوتوغرافي، وتعتمد على تحقيق توازن في الصورة وذلك بتوزيع عناصر الصورة على خطوط ومربعات متساوية كي تحقق نتيجة مرئية مثيرة ومميزة وتوجه التركيز على العناصر المهمة في الصورة، فغالبا ما نميل لوضع الهدف في وسط الصورة فقط ولكن مع تطبيق تلك القاعدة يمكننا تسليط الضوء على العناصر الرئيسية ولكن دون الحاجة إلى وضعها في المنتصف فقط، بل يمكننا وضعها على اليمين أو اليسار كي نحصل على لقطة كامله للصورة والأجواء المحيطة بها .


اكتشف زوايا مختلفة لالتقاط الصور
  عندما نرغب بتصوير مشهد طبيعي ساحر نستدعي في ذاكرتنا فورا صور بطاقات البريد المليئة بالصور الساحرة والطبيعة الخلابة والتي تفتح المجال لخيالك أن تستكمل بنفسك بقية المشهد، ولكن عندما تلتقط بنفسك الصور وأنت تنتظر النتيجة نفسها يخيب أملك عندما لا تنجح في تحقيق ذلك! لكن مع التفكير في اختيار وتطبيق زوايا مختلفة لالتقاط الصورة قد تختلف النتيجة كليا وتحصل على لقطة إبداعية مبتكرة عندما تغير من منظور رؤيتك للهدف، مثلا أن تلتقط الصورة من زاوية مختلفة بعيدا عن زاوية وجه لوجه التقليدية.(2)

 

يمكنك التقاط الصورة من زاوية أسفل إلى أعلى (low Angle) فيبدو الهدف أكبر من حجمه الحقيقي ما يضيف قوة للصورة، أو من أعلى إلى أسفل (Bird's Eye View)، أو أن تقف على صخرة أو أي بديل عند التقاط الصورة فيصير الاتجاه من أعلى إلى أسفل ولكن بزاوية ميل (High Angle) فيبدو حجم الهدف أصغر من حجمه الحقيقي، وقد تحتاج في بعض الأحيان إلى أن تجلس على الأرض! المهم أن تتحرك وتجرب التقاط الصورة من أماكن وزوايا مختلفة، فمثلا عندما ترغب بالتقاط صورة لهدف صغير يُفضّل أن تكون على مستوى الهدف نفسه (Eye level) مثل طفل أو حيوان أو...، على الرغم من بساطة الخطوة فإنها سبب في الحصول على نتيجة مميزة وصورة واضحة وكاملة، فملء إطار الصورة نقطة محورية كي تحصل على صور مميزة احترافية.(3)

 


        

اختر خلفية بسيطة واصنع حكاية من الصورة
 إن كنت تميل لتصوير أشياء داخل المنزل سواء لهواياتك أو لمدونتك، إلخ، يُفضّل اختيار خلفية ثابتة سواء بألوان دافئة أو حيادية كي تصنع نمطا موحدا لأعمالك الفوتوغرافية، وتُعد الألوان الحيادية هي أكثر الألوان المستخدمة في اختيار الخلفيات، مثل اللون الأبيض، لما تتمتع به من بساطة وتناسب ما يتعلق بالموضة والمنتجات التجارية، أما الألوان الدافئة مثل اللون الأحمر أو البرتقالي ويستخدمها معظم المدونين الرحالة في صور رحلاتهم، والألوان الباردة مثل الأخضر والأزرق تناسب المناظر الطبيعية.(4) واحرص على ضم بعض العناصر التي تكمل المشهد وتصنع حكاية العنصر الرئيسي الذي تستهدفه وفي الوقت نفسه أن تحافظ على بساطة المشهد وأن ترتبط تفاصيل المشهد ببعضها البعض.

 

أدوات توفر لك المزيد من الاحترافية بتكاليف أقل
 مثل الكاميرات الاحترافية تتوفر عدسات ميكرو (Micro lens) لكاميرا هاتفك تُضيف قدرا أكبر من التنوع عند التقاط المزيد من الصور ذات جودة عالية ودقيقة، فعلى الرغم من إمكانيات كاميرا الهاتف فإن أكثر المشاكل المتكررة تحدث عندما نرغب بعمل "Zoom" فنحصل على نتيجة غير مرغوبة، وهذا ما تعالجه العدسات الصغيرة والتي يسهل تركيبها في الهاتف من الخلف، كما أنها تمتاز بأنها حل غير مكلف نسبيا مقارنة بأسعار عدسات الكاميرات الاحترافية. وفي حال تركيب العدسة الخارجية أم لا، يُنصح دائما بالانتباه لتنظيف عدسة كاميرا الهاتف من وقت إلى آخر، فهي عكس العدسات الأخرى غير محمية ومعرضة للمس طوال الوقت من يدك أو المؤثرات الخارجية.
    

  
      
أما "Flexible tripod magnetic" فهو حامل مغناطيسي مرن يساعدك على التقاط الصور بزوايا متعددة، ويُنصح بشراء حامل مغناطيسي لما يتمتع به من مرونة في الأماكن والزوايا الفريدة، وبالتالي يوسع مجال اتجاه زاوية التصوير والحصول على لقطات ممتازة للصور، كذلك يسهل التنقل به وتثبيته في أي مكان على عكس الحوامل التي تحتاج إلى أسطح أفقية مستوية.(5)
                     

وأخيرا، نصل إلى خطوة التعديل من خلال برامج تعديل الصور الفوتوغرافية، فبعد التقاط الصور وقبل شاركتها على الشبكات الاجتماعية لدينا فرصة أخيرة لإضافة بعض اللمسات الجمالية من خلال بعض التعديلات البسيطة التي توفرها لنا برامج الصور الفوتوغرافية، عن طريق استخدام بعض الفلاتر ذات التأثيرات الضوئية المميزة، أو التحكم في خيارات الضوء (brightness) والتباين (contrast) والتشبع (saturation)، فعليك تجربة الخيارات المتاحة ومقارنتها مع الصورة الأصلية كي تستطيع تحديد الخيار المثالي المناسب للصورة. كما يوجد العديد من البرامج المجانية لأنظمة أندرويد أو آيفون، فمثلا برنامج "Snapseed" ، "Aviary" ، "Afterlight"، أو التعديلات المتاحة على الإنستغرام، وننصح بعدم إجراء تعديلات كثيرة ومتشابكة خاصة للمبتدئين، يُفضّل إضافة تعديلات بسيطة حتى لا نُخلّ بتوازن الصورة. كما نؤكد قبل كل ذلك على أهمية التقاط الصور بجودة عالية (High-resolution) حتى يسهل عليك تكبيرها أو طباعتها دون أن تخل بجودة الصورة ووضوح التفاصيل.(6)

تقارير متصدرة


آخر الأخبار