انضم إلينا
اغلاق
تغنيك عن البريمير برو.. برمجيات مجانية لتحرير الفيديو والمونتاج

تغنيك عن البريمير برو.. برمجيات مجانية لتحرير الفيديو والمونتاج

محمد الجاويش

محرر منوعات
  • ض
  • ض

حسنا، لا أحد يمكنه إنكار أن برنامج أدوبي بريمير برو يُعتبر بمنزلة رائد حقيقي في مجال تحرير الفيديو والمونتاج، فهو صاحب الحصة الأكبر من سوق برمجيات تحرير الفيديو حتى الآن، ويعتمد عليه المئات من محترفي المونتاج وصنّاع السينما والتلفزيون. لكن لسوء الحظ، لا يأتي البريمير برو بمزاياه المتعددة التي يستخدمها المحترفون مجانا، بل تبلغ تكلفتها ما لا يقل عن 20 دولارا أميركيا شهريا. لكن إذا كنت لا تعمل في مجال التحرير والمونتاج ولا تقوم بتحرير مقاطع الفيديو إلا على فترات متقطعة، فهناك العديد من البدائل المجانية التي يمكنك الاعتماد عليها في تحرير مقاطع الفيديو الخاصة بك بسهولة واحترافية، سوف نستعرض أفضلها خلال هذا التقرير.

 

DaVinci Resolve

يُعد برنامج "دافنشي ريسولف" الذي يتّخذ من لقب العبقري الإيطالي ليوناردو دافنشي اسما له أكثر أنظمة التحرير والمونتاج تقدما في سوق تحرير الفيديو، فقد صُمّم خصيصا للنخبة في هوليود من صنّاع السينما والتلفزيون لتمكينهم من إنشاء مشاريع ذات جودة خرافية عبر عشرات الأدوات الثورية الجديدة للتحرير وتصحيح الألوان والإنتاج الصوتي وغيرها. رغم أن النسخة الكاملة من البرنامج التي تستهدف المحترفين تبلغ تكلفتها نحو 300 دولار أميركي، فإن النسخة المجانية هي أكثر برمجيات تحرير الفيديو المجانية شمولا وتكاملا، لأن بها عشرات الأدوات المتقدمة التي تفتقر إليها جميع البرمجيات المنافسة في نسخها المجانية.

  

يجمع البرنامج بين العديد من المزايا المتقدمة بشكل قد يبدو معقدا للكثيرين، لدرجة قد تجعله مخيفا للمبتدئين والمحررين الصاعدين، لكن هذا لا يقلل أبدا من البرنامج، بل على العكس يمنحه ميزة تنافسية عالية. فهو البرنامج الوحيد متعدد الاستخدام الذي يناسب جميع العاملين في صناعة الفيديو بداية من المحررين وفناني التلوين والمؤثرات البصرية حتى مصممي الصوت، إذ يُمكّنك من تحرير مقاطع الفيديو بجودة احترافية تصل إلى 8k مع تصحيح الألوان والمؤثرات البصرية وإنتاج الصوت، والانتقال على الفور بين التحرير والألوان والمؤثرات والصوت بنقرة واحدة بفضل خاصية الجدول الزمني المزدوج.

  

  

يضم البرنامج مجموعة من المزايا التي يصعب حصرها، منها: واجهة الاستخدام المخصصة، وخط التحرير الزمني الثوري المزدوج الذي يتيح لك إمكانية التنقل بسرعة في عملية التحرير بالكامل والتقليص دون إضاعة الوقت في التكبير والتمرير، وأدوات إنتاج النشر الصوتي التي تُمكّنك من تسجيل وتحرير ومزج وتحلية وإتقان الصوت بمساحة صوت ثلاثية الأبعاد، وأدوات الألوان والمرشحات التي تتضمن التعرف التلقائي على الوجه وتتبع لون البشرة السريع والعينين وتغيير لون الشفاه وغيرها الكثير. البرنامج متوافق مع أنظمة التشغيل الثلاثة الشهيرة مايكروسوفت وماك ولينكس، ويمكن الحصول عليه من هنا.

 

Avid Media

تُعد النسخة المدفوعة من برنامج أفيد ميديا (Avid Media) إحدى أفضل أدوات تحرير الفيديو الموجودة في السوق، وأحد الخيارات الأولى التي يلجأ إليها صنّاع السينما والأفلام ومنشئي المحتوى والمدونين ومحترفي المونتاج الذين يتعاملون مع مشروعات كبيرة. فعلى غرار البريمير برو الذي يستخدم في تحرير عشرات الأفلام السينمائية الشهيرة سنويا، يُعتمَد على أفيد ميديا في تحرير العديد من المسلسلات التلفزيونية والأفلام السينمائية الشهيرة مثل: صراع العروش، وكابتن مارفل، وحراّس المجرة، وبيبي درايفر، وغيرها الكثير.

    

  

رغم أن النسخة الكاملة من البرنامج ذات تكلفة عالية بالنسبة للمستخدم العادي، فإن النسخة المجانية مميزة للغاية أيضا وتعتبر إحدى أفضل أدوات تحرير الفيديو المجانية المتاحة، إذ تُمكّنك من إنجاز 90% من العمل الذي يقوم به البريمير برو. يوفر البرنامج تجربة استخدام حدسية تعزز التدفق الإبداعي لديك من خلال مساعدتك على تنظيم أفكارك بشكل أسرع وبناء تسلسلات جذابة بسهولة، فيساعدك على تحرير جميع مقاطع الفيديو الخاصة بك والتخلص من أخطاء الإضاءة والألوان والصوت الرديء.

   

ويمكنك من صقل أسلوبك في التحرير الفني ببراعة من خلال مجموعة من الأدوات الاحترافية التي يوفرها بداية من أدوات إضافة التأثيرات والرسوم المتحركة التي تحتوي على عشرات التأثيرات والإعدادات المجانية السابقة لإضافة تأثير مرئي إلى قصصك، مرورا بأدوات الدقة وتصحيح الألوان واستقرار اهتزاز الكاميرا، حتى أدوات تحرير الصوت الاحترافية وأستوديو تسجيل الصوت الافتراضي الذي يمكنك من ضبط جودة الصوت وإنشاء المقاطع الصوتية وخلط الحوار والموسيقى والمؤثرات الصوتية. البرنامج متوافق مع أنظمة الويندوز والماك، ويمكن الحصول عليه مجانا من هنا.

   

Kdenlive

يُعتبر برنامج "كدينلايف" بمنزلة أداة متكاملة لتحرير الفيديو مجانا، حيث عشرات الأدوات الإبداعية المتكاملة لتحرير الفيديو والصوت بداية من أدوات تصحيح الألوان وأدوات إنشاء مقاطع الألوان والنصوص والصور، حتى أدوات تحرير ومعايرة الصوت الاحترافية وأدوات الرسوم المتحركة. من المزايا الفريدة التي زادت من رصيد البرنامج مقارنة بغيره هو أنه مفتوح المصدر، ما منح المبرمجين فرصة ذهبية لتوفير منصة للبرنامج يتم تحديثها باستمرار لتضم عشرات الإضافات الإبداعية المجانية التي يمكن إضافتها للبرنامج واستخدامها بحرية.

    

  

على عكس برمجيات تحرير الفيديو التي تستهدف المبتدئين في المقام الأول عبر التحرير الخطي للفيديو، فإن برنامج "كدينلايف" يعتمد على التحرير غير الخطي للفيديو عبر المسارات المتعددة التي تُمكّنك من استخدام وترتيب العديد من مسارات الصوت والفيديو في جدول زمني غير محدود والانتقال بينها وقصها ودمجها والتحكم فيها جميعا بحرية تامة. لهذا السبب قد لا يكون البرنامج مناسبا للمبتدئين معدومي الخبرة في التعامل مع برمجيات تحرير الفيديو، لأنه يتطلب تنظيما أكثر قليلا من البرمجيات البسيطة الأخرى قبل البدء. يتميز البرنامج بواجهة استخدام مميزة قابلة للتهيئة والتخصيص، ما يعني الحرية التامة في عرض وترتيب الأدوات والرموز والاختصارات الموجودة بالبرنامج لتناسب سير العمل الخاص بك.

  

يتميز البرنامج بدعمه لجميع تنسيقات الصوت والفيديو المتاحة، ما يمكنك من بدء العمل على مقاطع الفيديو الخاصة بك مباشرة دون الحاجة إلى تحويل صيغها أو إعادة ترميزها. ويتميز بالنسخ الاحتياطي التلقائي إلى جانب الاحتفاظ بالإصدارات القديمة من ملف المشروع في حالة احتياجك للعودة إلى إصدار سابق. كما يتميز بخاصية عدم حظر التقدّم التي تُمكّنك من الاستمرار في العمل على المشروع في وقت تحويله نفسه إلى ملف فيديو. رغم أن البرنامج كان موجها في البداية إلى نظام لينكس، فإنه أصبح متوافقا مع أنظمة التشغيل الثلاثة الشهيرة مايكروسوفت وماك ولينكس. للحصول على البرنامج من هنا.

   

HITFILM EXPRESS

"هيت فيلم إكسبرس" هي حزمة مجانية لتحرير الفيديو والمونتاج مبنية على نظام الطبقات وتعتمد على التحرير غير الخطي للفيديو. يتميز البرنامج بالبساطة وسهولة الاستخدام لدرجة تجعله مناسبا للمبتدئين في مجال تحرير الفيديو والمدونين وغيرهم، لأنه يجمع بين عدد كبير من الأدوات والمزايا التي توفر للهواة والمحترفين على حدٍّ سواء كل ما يحتاجون إليه في مشاريعهم من الصفر حتى النهاية، بداية من المسارات المتعددة غير المحدودة للعمل وأدوات التحرير غير الخطية حتى أدوات تحرير الصوت وتصحيح الألوان والرسوم المتحركة وغيرها، ما يُمكّنهم من نقل أعمالهم إلى مستوى أكثر احترافية.

    

  

يتميز البرنامج بكونه محطة عمل قابلة للتخصيص، إذ يمكنك ضبط الواجهة باستخدام الألواح القابلة للطي والتوسيع لضمان حصولك على الأدوات التي تحتاج إليها دون تشتت، ثم حفظ الواجهة الشخصية التي قمت بتخصيصها كواجهة افتراضية. يحتوي البرنامج على جداول زمنية مدمجة تتيح لك التنقل بين علامات التبويب وفقا لطبيعة المشروع الذي تعمل عليه وبناء على احتياجاتك، وأدوات الأداء المحسن التي تساعدك على تخصيص جودة التشغيل والإيقاف المؤقت لمشاريع الفيديو وبالتالي التمتع بتجربة تحرير سريعة وإجراء التعديلات بسهولة.

  

يضم البرنامج مجموعة فريدة من الأدوات والخصائص بما فيها: أدوات الرسوم المتحركة التي توفر عددا ضخما من الأدوات المتقدمة التي تتيح إنشاء وتحرير انتقالات الصوت والفيديو دون الحاجة إلى إنشاء لقطات مركبة، إلى جانب الأدوات المختصة بتحسين اللقطات المركبة التي تمنحك حرية واسعة في التعامل مع واحدة أو أكثر من اللقطات المركبة المعقدة في آنٍ واحد. وخاصية السمات التي تمنحك القدرة على نسخ مجموعة من الصفات من مقطع واحد وتطبيقها مباشرة على مقاطع أخرى أو حتى على مشروعك بأكمله.

   

  

علاوة على أدوات الصوت التي تُمكّنك من ضبط صوت مشاريعك للحصول على جودة احترافية من خلال تعديل المسارات وضبط توازنها وخلطها بسهولة، والتحكم الدقيق في العناصر الفردية، وأدوات التصميم المتوافقة مع النماذج ثلاثية الأبعاد التي تُمكّنك من ضبط وتركيب وتحريك وتكوين وتقديم التكامل المتميز للنماذج ثلاثية الأبعاد في مشاهد الفيديو الخاصة بك، إضافة إلى أدوات تصحيح الألوان ودرجاتها، ومئات التأثيرات المتخصصة التي تُمكّنك من تحسين صورك السينمائية بسهولة وإنشاء مشاهد مؤثرة. البرنامج متوافق مع أنظمة ويندوز وماك، ويمكن الحصول عليه مجانا من هنا.

   

Lightworks

على مدار أكثر من 25 عاما، كان محرر "لايت وركس" في طليعة البرمجيات المستخدمة في تحرير الأفلام السينمائية، فقد استخدم في بعض من أفضل الأفلام في تاريخ السينما مثل: "خيال رخيص" (Pulp Fiction)، و"ذئب وول ستريت" (The Wolf of Wall Street)، و"قلب شجاع" (Braveheart)، و"خطاب الملك" (The King’s Speech)، وغيرها الكثير. ورغم أن النسخة الكاملة من البرنامج هي الحاصلة على العديد من جوائز الإيمي وتُعتبر بمنزلة محرر فيديو احترافي، فإن النسخة المجانية تُعتبر من أفضل البرمجيات المجانية لتحرير الفيديو هي الأخرى.

    

  

    

تشمل النسخة المجانية مجموعة كاملة من أدوات التحرير المتقدمة التي تطلق العنان لإبداعك في تحرير مشروعات الفيديو باحترافية عالية. يتميز البرنامج بواجهة الاستخدام البديهية البسيطة القابلة للتخصيص بانسيابية عالية بالشكل والكيفية التي ترغب بها، بداية من تخصيص اللغة الخاصة بك حتى تحديد مكان الأدوات المناسب لك واختصارات لوحة المفاتيح التي تُفضّلها وغيرها الكثير من إمكانيات التخصيص، ما يساعدك في الوصول إلى جميع الأدوات التي تحتاج إليها مباشرة بسهولة من الجدول الزمني، وبالتالي إنشاء محتوى مميز.

  

يعتمد البرنامج على معمارية خاصة لمعالجة الرسومات في الوقت الحقيقي تم تصميمها من الألف إلى الياء للتعامل مع التركيب والتأثيرات المتقدمة مثل: تصحيح الألوان الأساسية والثانوية، والتمويه والأقنعة بما في ذلك أكثر من مئة إعداد سابق من إعدادات التأثير الداخلي. يحتوي البرنامج على أدوات إضافية للتحكم في المؤثرات البصرية وتحسينها والتعديل عليها بحرية تامة، توفر مكتبة بها مئات الرسوم المتحركة المضبوطة سابقا وطبقات الوسائط المتعددة غير المحدودة. إضافة إلى الأدوات الخاصة بتأثيرات النصوص والكتابة والأدوات المتوافقة مع النماذج ثنائية وثلاثية الأبعاد والعديد من الأدوات الإضافية الأخرى. البرنامج متوافق مع أنظمة التشغيل الثلاث الشهيرة؛ مايكروسوفت وماك ولينكس، ويمكن الحصول عليه من هنا.

  

ختاما، البرامج السابقة هي البدائل الأفضل على الإطلاق التي يمكن الاعتماد عليها في تحرير وتعديل الفيديو والمونتاج بدلا من برنامج أدوبي بريمير. لكن الإصدارات المجانية من هذه البرمجيات تُعتبر فقيرة في خصائصها ومميزاتها وبالتالي لن تكون كافية للمحترفين الذين يعتبر المونتاج وتحرير الفيديو هو مجال عملهم وتخصصهم الرئيسي. لذا إذا كنت محترفا تعمل في أي مجال يعتمد على تحرير الفيديو بداية من تدوين الفيديو حتى صناعة السينما، فلا مفر من شراء نسخة كاملة من إحدى هذه البرمجيات أو الرجوع إلى البريمير برو وفقا لتفضيلك.

تقارير متصدرة


آخر الأخبار