هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

انضم إلينا
اغلاق
مخاطر عديدة نجهلها عن البتكوين

مخاطر عديدة نجهلها عن البتكوين

فريق الترجمة

مجموعة من المترجمين
  • ض
  • ض
مقدمة الترجمة
يتناول التقرير الصعوبات التي تواجه المشرعين في مهمة فرض إجراءات وقوانين تنظم العمل بالعملات المشفرة التي تزايدت شعبيتها خلال العام الماضي بشكل كبير. ترى الكاتبة أن أبرز هذه الصعوبات هي اختلاف المقاربات التشريعية بين الدول والأنظمة المختلفة.
     
نص التقرير   

تعكس الأخبار التي تشير إلى تجاوز البتكوين لحاجز 10 آلاف دولار، الطريقة التي اتجه بها المستثمرون العاديون قطعانًا نحو العملات المشفرة السنة الماضية. لكن خلال هذا الجو المليء بالإثارة يقبع المشرعون في حالة من القلق بسبب المجرمين الذين يلجأون إلى العملات المشفرة بشكل متزايد حتى لا يتم التعرف عليهم من قبل قوات الأمن.

   

لماذا تحظى العملات المشفرة بهذه الشعبية لدى المحتالين؟ العملات المشفرة هي الظاهرة الجديدة وكما هو الحال مع كل تكنولوجيا جديدة يتطلب الأمر بعض الوقت ليلحق المشرعون بهذا التقدم المطرد. كانت البتكوين أول عملة مشفرة تكتسب شهرة دولية باعتبارها عملة رقمية قابلة للاستخدام في إجراء التحويلات بعد ابتكارها من قبل شخص مجهول في 2009.

         

العملات المشفرة عملات افتراضية قابلة للتحويل، أي يمكن تحويلها إلى نقود ورقية مثل الجنيه أو الدولار أو اليورو وهو ما يؤهلها للاستخدام في تنفيذ التحويلات التجارية

رويترز
      

العملات المشفرة لا مركزية، مما يعني أنها تصدر دون سلطة إصدار رسمية. هذه العملات مبينة على طرق التشفير المختلفة وتوزع بشكل مفتوح المصدر وتعمل على أساس (واحد إلى واحد). الأمر الأبرز أن البروتوكولات المشغلة لمعظم هذه العملات المشفرة لا تتطلب هوية المستخدم والتأكد منها. كما أن سجل تاريخ التحويلات الذي تولده تقنية بلوك تشين (التقنية الكامنة خلف عملة البيت كوين، والتي تستخدم كسجل حسابات عام لكل تحويلات العملة المشفرة) لا يرتبط بالضرورة بهوية الشخص.

    

العملات المشفرة كذلك -بالتعريف- هي عملات افتراضية قابلة للتحويل، أي يمكن تحويلها إلى نقود ورقية مثل الجنيه أو الدولار أو اليورو وهو ما يؤهلها للاستخدام في تنفيذ  التحويلات التجارية. واليوم تعد البتكوين طريقة مقبولة للدفع وتبادل السلع والخدمات من قبل شركات كبرى مثل مايكروسوفت وإيكسبيديا وسابواي. في نفس الوقت فإن مزيدًا من الشركات بدأت في العمل بتكنولوجيا بلوك تشين.

 

هذه التحويلات السرية التي تسمح بها عملة البتكوين هي المفتاح لفهم تزايد شعبية العملات المشفرة بين الزبائن. مع ذلك فإن هذه الميزة تقلق منام المشرعين وقوات الأمن ليلًا.

     

العملة المقلوبة
قضية طريق الحرير الشهيرة تسلط الضوء على هذه النقطة تحديدًا. استخدمت البتكوين لشراء المخدرات من خلال الشبكة المظلمة عن طريق تحويلات لم تستطع السلطات كشفها. لكن صعوبة تتبع النشاطات الإجرامية ليست التهديد الوحيد الذي تشكله هذه العملات المشفرة، هناك أيضًا إمكانية استخدامها لتمويل الإرهاب، بما أن القطاع البنكي الرسمي معتاد الآن على كشف النشاطات المشبوهة وحركة الأموال من خلال النظام المصرفي.

   

          

حقيقة أن هذه العملات يمكن تحويلها إلى جنيهات أو دولارات أو يوروهات تجعل من أمر تنظيم هذه العملات المشفرة قضية معقولة. يمكن تطبيق هذه التشريعات التنظيمية في نقطة تحويلها أثناء تبادل العملات افتراضيًا، والتي يمكن تنظيمها باعتبارها مؤسسات مالية.

 

في الآونة الأخيرة، ازدادت قوة التشريعات المالية الدولية والإجراءات الوطنية مثل "اعرف زبونك" و"ضد غسيل الأموال" التي تستهدف المؤسسات المالية. وحين تم تطبيقها بكفاءة سهلت من مهمة تتبع نشاطات الأفراد المنخرطين في تحويلات غير قانونية. لكن طبيعة آلية الدفع هذه هي التحدي الأكبر.

 

القضاء على الخلد (لعبة من ألعاب الصالات)
بالإمكان إجراء هذه التحويلات بسهولة خارج حدود الدول لأن تحويل العملات المشابهة لبيتكوين يمكن إجراؤه في أماكن مختلفة من العالم، تلك الأماكن التي من بينها مناطق تعاني من تراخي الأنظمة التشريعية المالية وإجراءات مكافحة التهريب وغسيل أموال ضعيفة. مما يعني أنه برغم قدرة القوى التنظيمية الأكبر اكتشاف النشاطات الإجرامية ومحاصرتها فإن هذه الجهود تضيع هباءً بسبب قدرة الجناة على الانتقال إلى البلاد التي بها أنظمة تشريعية أكثر تراخيًا. 

 

أيًا يكن الحال فقد اتخذت خطوات إيجابية لتنظيم منتجات التكنولوجيا المالية (فين تيك) مثل العملات المشفرة. هذه التحديات المتصاعدة في القطاع أدت إلى ظهور ما يسمى بالريج تيك وهي تكنولوجيا تنظيمية ظهرت لأسباب عديدة منها مواجهة مشكلات الفين تيك.

         

      

تغطي الريج تك مجالات الذكاء الاصطناعي  وقواعد البيانات الكبيرة (big data) وتعلم الآلة (machine learning) وهي التكنولوجيا التي تسمح بتحليل تفصيلي للبيانات على منصات مثل بلوك تشين. مجددًا، يمكن استخدام ريج تيك بفاعلية فقط في البلاد التي تتمتع بأنظمة تشريعية متطورة لذا فإن قدرتها على مراقبة وضبط ظاهرة العملات المشفرة على مستوى العالم تبدو محدودة.

 

تحميل المخدرات
أحد التحديات الأخرى هو التحقيق ومحاكمة الأنشطة الإجرامية التي تتم عبر تحويلات مالية باستخدام العملات المشفرة، باستخدام الخفاء النسبي الذي توفره تقنية البلوك تشين مما يصعب عملية مراقبة التحويلات وتحديد السلوك المشبوه مثل الاتجار بالمخدرات. تجد الوكالات الأمنية صعوبة شديدة في تتبع الصفقات غير المشروعة التي تغسل باستخدام العملات المشفرة والتي -مجددًا- تسمح بها الأنظمة التشريعية المختلفة حول العالم.

 

لكل سلطة قضائية مختلفة مقاربتها الخاصة لتنظيم التحويلات الرقمية وهو ما يصعب كثيرًا من محاولات التعاون الدولي. في بعض الدول مثل كوريا الشمالية والصين فإن تنظيم التحويلات الرقمية أمر مهم جدًا في سياق سياساتها الأمنية. تسمح الآليات القانونية بتدخلات حكومية واسعة في تفاصيل المرسل والمستقبل لكل عملية تحويل.

    

تطبيق معايير مشابهة على العملات المشفرة سيكون خطوة مهمة للأمام نظرًا للمقاربات المرقعة الحالية لتنظيم التحويلات الرقمية حول العالم

رويترز
 

دول أخرى مثل الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة تتبع مقاربات حذرة للتشريعات الإلكترونية للموازنة بين المخاوف الأمنية والحريات الممنوحة بموجب الدستور وللحفاظ على قوانين حماية الخصوصية والمعلومات. يعني هذا أن الأمر يتطلب مجهودًا عالميًا لتنظيم آليات الدفع العالمية هذه. يجب أن يتوافق الحكومات والمشرعون الماليون ووحدات الذكاء المالي والوكالات الأمنية على توحيد مقاربة التعامل مع العملات المشفرة. دون هذا التعاون لن يكون بالإمكان فرض إجراءات تنظيمية فعالة على البتكوين والعملات المشابهة.

 

يمكن اتخاذ الخطوة الأولى في هذا المسار عبر مأسسة حد أدنى من التشريعات مثل الموجودة حاليًا في بعض المعايير المالية الدولية والتي من بينها مبادئ لجنة بازل الأساسية للإشراف المصرفي الفعال ومبادئ (IOSCO) للتشريعات الأمنية.

 

تتزايد رغبة الدول حول العالم في تطبيق هذه الإجراءات وهو ما يشير إلى تبنيها لسياسات صديقة للاستثمار. تطبيق معايير مشابهة على العملات المشفرة سيكون خطوة مهمة للأمام  نظرًا للمقاربات المرقعة الحالية لتنظيم التحويلات الرقمية حول العالم.

 _________________________________________________

        

مترجم عن: ذا كونفرزيشن

المسلمون في الصين وعلاقتهم بالدولة

تقارير متصدرة


اّخر الأخبار