انضم إلينا
اغلاق
خليفة البيتكوين.. العملات الرقمية المستقرة "Stablecoins" بديلا

خليفة البيتكوين.. العملات الرقمية المستقرة "Stablecoins" بديلا

The Conversation

موقع إخباري
  • ض
  • ض

انخفض سعر البيتكوين من 20 ألف دولار أميركي تقريبا في ديسمبر/كانون الأول 2017 ليصل إلى أدنى مستوى له عند 3,675 دولارا أميركيا. لذلك من المفهوم أن يبحث بعض مستخدمي العملات الرقمية عن المزيد من الاستقرار. ونظرا لأن مستقبل البيتكوين وغيره من العملات الرقمية لا يزال غامضا، ظهر حل جديد محتمل يعرف باسم "stablecoins" أو العملات الرقمية المستقرة. تهدف هذه العملة الرقمية إلى الحفاظ على قيمتها بشكل أفضل من غيرها، مما قد يوفر للمستثمرين مزيدا من الاستقرار.

 

العملات الرقمية المشفرة هي عملة رمزية رقمية تسمح للأفراد بإجراء معاملاتهم بفعالية من دون الحاجة إلى بنك أو وسيط. تتسم معظم العملات الرقمية بأنها لا تتمتع بقيمة حقيقية، بل يُحدد سعرها وفقا لما سيدفعه المستخدمون مقابلها. وقد أدى ذلك، بالإضافة إلى مضاربات الأسعار من الذين يأملون أن ترتفع قيمتها، إلى حدوث تقلبات كبيرة في أسعار العملات الرقمية. على عكس العملات الرقمية الأخرى، تهدف العملات الرقمية المستقرة إلى الحفاظ على قيمتها بشكل أفضل من خلال إمكانية استبدالها بشيء آخر ذي قيمة حقيقية ملموسة، مثل العملات الورقية العادية، كالدولار الأميركي، أو حتى استبدالها بما يساوي قيمتها من الذهب.

 

يُمكن عادة إيداع الأصول الأساسية التي تستند إليها قيمة العملات الرقمية المستقرة (وهي القيمة النقدية التي يتوقع المستثمرون التداول بها) في بنك موثوق به. تتمثل الفكرة الرئيسية في أنه إذا وثق الناس من استطاعتهم استبدال هذه العملات مقابل عملات ورقية، وأن الجهة التي تقوم على إصدارها لديها احتياطيات تكفي لتغطية جميع العملات المتداولة، فإن سعر العملات الرقمية المستقرة يجب ألا يقل عن قيمة الأصول الأساسية.

 

     

تُعد أكثر أنواع العملات الرقمية المستقرة استخداما هي "التيثر" (Tether) و"TrueUSD" و"USD Coin"، والتي ترتبط قيمتها بالدولار الأميركي. شهدت عملة "التيثر" (Tether) بعض التقلبات قصيرة المدى، وتذبذب سعرها بين 0.989 دولارا و0.95 دولارا. بينما حافظت عملة "TrueUSD" على استقرارها، أما عملة "USD Coin" فقد عانت من عدم الاستقرار الطفيف، على الرغم من أن أكبر انخفاض لها لا يزال في حدود نسبة 1.8 % من الدولار. ولذا بالمقارنة مع العملات الرقمية الأخرى، فقد تمكّنت العملات الرقمية المستقرة من الحفاظ على قيمتها.

 

بيد أنه لا يوجد شيء تقني يُعزى إليه قدرة العملات الرقمية المستقرة على الحفاظ على قيمتها الثابتة. فإذا فقد الناس الثقة بأن الجهة التي تقوم على إصدارها لا تمتلك أصولا كافية مخصصة لضمان قيمة جميع العملات إذا ما أقدموا على استبدالها، فقد يؤدي ذلك إلى حدوث تغيرات كبيرة في الأسعار. كما يمكن أن يرتفع السعر أيضا إذا فاق الطلب على المعروض العملات الرقمية المستقرة.

 

لماذا تزداد شعبية العملات الرقمية المستقرة؟

زاد الانهيار الأخير الذي شهدته عملة البيتكوين وغيرها من العملات الرقمية، إلى جانب أسعار التداول المتضاربة عبر منصات التداول، من الاعتقاد بأنه لا يُمكن التنبؤ بالعملات الرقمية. لذا فإن فكرة وجود عملة رقمية ثابتة القيمة لها جاذبية مفهومة، لا سيما بين من يرغبون في إجراء عمليات شراء باستخدام العملات الرقمية.

   

كما تبتعد أيضا عمليات تبادل العملات الرقمية عن التعامل مع الأنظمة المصرفية بسبب ارتفاع الفوائد التنظيمية والحذر الشديد الذي يصاحب عمليات التداول بالعملات الرقمية. ففي بعض الحالات، جمدت البنوك أموال منصات التداول. وقد أدى ذلك إلى أن منعت بعض منصات تداول العملات الرقمية المشهورة التحويل بين العملات الرقمية والعملات الحقيقية. لذلك، لكي تتمكن من الشراء عبر هذه المنصات، يحتاج المشتري إلى امتلاك عملات رقمية بحوزتهم بالفعل، مما يجعل العملات الرقمية المستقرة خيارا جيدا للبدء في استخدام العملات الرقمية.

   

   

هل ستحافظ الخوارزميات الحاسوبية على الاستقرار؟

تتمثّل آخر التطورات في التحكم في سعر العملة آليا. إذ تستخدم خوارزميات حاسوبية للتحكم في توفر العملات الرقمية المستقرة بشرائها وبيعها بطريقة آلية تبعا للسعر اللحظي للعملة، مما يحافظ على ثبات سعر العملة. فإذا ارتفعت الأسعار، ستصبح العملات المخزونة في الأرصدة الاحتياطية متاحة للشراء، مما يزيد العرض ويقلل السعر. وإذا انخفض السعر، يُمكن للخوارزمية إعادة شراء العملات (باستخدام العملات الرقمية الأخرى المتاحة في الأرصدة الاحتياطية) لتقليل العرض وزيادة السعر.

 

ولكن إذا زاد العرض بسرعة كبيرة، فلن يكون لدى الخوارزمية رصيد كافٍ لإعادة شراء ما يكفي من العملات لتثبيت السعر. قد يتسبب هذا في انهيار قيمة العملة، وخاصة إذا فقد الناس الثقة في الجهة التي تُصدرها. إلا أن هذا يمكن أن يحدث أيضا للعملات الورقية العادية، إذ تكتسب العملات قيمتها فقط من قبول الآخرين لها.

 

المستقبل

يُمكن أن تقدم العملات الرقمية المستقرة حلا لتقلبات الأسعار قصير المدى، بشرط أن تظل قيمة العملة التي تدعم قيمتها ثابتة. ولكنها لن تستطيع إصلاح الخسائر الناجمة عن فقدان الثقة، ولا سيما إذا حامت شكوك حول قيمة الأصول الاحتياطية للعملات الرقمية المستقرة. فإذا شك الناس في قدرتهم على بيع العملة، فعلى الأرجح ستنخفض ​​سعر العملات الرقمية المستقرة.

 

يُمكن للعملات الرقمية القائمة على الخوارزميات الحاسوبية الصمود أمام التقلبات المحدودة، إذا كان لها أرصدة احتياطية كافية، وقادرة على التحكم في المعروض من خلال البيع والشراء الآلي. لكن ذلك لا يزال يتطلب ممن يتعاملون بها أن يريدوا الاحتفاظ بالعملة أو قبولها. إذ إن انهيار السعر المفاجئ الذي يحدث عند بيع الكثير من العملات الرقمية في وقت قصير ليس أمرا نادرا، وهذا يُبيّن احتمالية حدوث تقلبات شديدة في السعر جراء حدوث تحويلات لقيم كبيرة.

 

    

هناك أيضا فرق كبير في السعر عند استخدام العملات الرقمية المستقرة لشراء العملات الرقمية الأخرى. إذ تزيد تكلفة شراء وحدة واحدة من البيتكوين بعملة التيثر، في وقت كتابة التقرير، بنحو 118 دولارا عما إذا اشتريتها بالدولار الأميركي، رغم أنه من المفترض أن يكون لكل منهما القيمة الأساسية نفسها. إذا اعتبر السوق العملات الرقمية المستقرة بمنزلة حل لتقلب سعر العملات الرقمية الأخرى، فإن السعر لن يختلف عن القيمة النقدية.

 

في حين قد تقلل العملات الرقمية المستقرة من حجم المخاطر التي يراها المشترون في العملات الرقمية الأخرى، وخاصة المخاطر المتعلقة بعدم استقرار القيمة، فمن غير المحتمل أن تستخدم على نطاق أوسع. يواجه استخدام العملات الرقمية المستقرة لإجراء المعاملات اليومية، العديد من التحديات، وخاصة إذا لم يستطع النظام توفير المزيد من العملات إذا ما زاد الطلب. كما أن العملات الرقمية المستقرة ليست مشمولة بالحماية من قِبل هيئة تعويضات الخدمات المالية على عكس بعض الحسابات المصرفية النقدية، مما يقلل من احتمالية استبدال معظم الناس لحساباتهم النقدية بها.

 

كما تقدم العملات الرقمية العادية عائدات أعلى من تلك التي تقدمها العملات الرقمية المستقرة، مما يروق للمجازفين. كما تبحث البنوك الاستثمارية الكبرى طرقا للاستفادة من تقلبات سعر العملات الرقمية، إذ يخلق ذلك المزيد من فرص الربح ويجذب المستثمرين.

 

هذا لا يعني أن العملات الرقمية المستقرة ليس لها مستقبل. إذ يمكن لمن يعيشون في البلدان التي لديها عملات محلية غير مستقرة أن يستخدموا العملات الرقمية المستقرة، للاحتفاظ رقميا بعملة أجنبية أكثر استقرارا. ورغم أن العملات الرقمية المستقرة قد تكون أكثر أمانا من العملات الحقيقية في بعض الحالات، فإن قيمتها ستتقلب إذا فقد الناس الثقة فيها.

 

    

وعلى الرغم من تقلب أسعار عملات رقمية مثل البيتكوين، فإنها لا تزال تحظى بشعبية لدى المستثمرين والأشخاص العاديين الذين يأملون في أن يصبحوا مليونيرات منها. وفي حين تبدو العملات الرقمية المستقرة بديلا ذكيا، فإنه من غير المرجح أن يتخلى الناس عن فرصة كسب الملايين مقابل الأمان.

--------------------------------------------------------------

ترجمة (فريق الترجمة)

هذا التقرير مترجم عن: The Conversation ولا يعبر بالضرورة عن موقع ميدان

تقارير متصدرة


آخر الأخبار