انضم إلينا
اغلاق

ربحت واشنطن تلك الجولة من لعبة النفوذ، بتحجيمها طموحات موسكو الأفريقية، مفتاح أعطاه البشير لبوتين وربما يعطيه حميدتي لواشنطن، وحينها سيكون على موسكو بذل الكثير لاسترجاع إحدى أهم بواباتها بأفريقيا.

تقارير متصدرة