انضم إلينا
اغلاق

على عكس الحال في سوريا، لا تحمل موسكو ولاء لفصيل أو حليف بعينه في طرابلس إلا بقدر قدرته على خدمة مصالحها.. فما الذي يفعله "بوتين" ورفاقه في ليبيا؟

تقارير متصدرة